العثماني يعلن استئناف العمل على معبر الكركرات بين المغرب وموريتانيا

2020-11-15 | منذ 11 شهر

رئيس الوزراء المغربي، سعدالدين العثماني

أعلن رئيس الوزراء المغربي، سعدالدين العثماني، عن استئناف العمل على معبر الكركرات بين المغرب وموريتانيا، في كلا الاتجاهين وذلك بعد عرقلة لأسابيع من عناصر حركة البوليسارو الانفصالية في الصحراء انتهت بعملية عسكرية.

وأعلن العثماني في حسابه على تويتر أن الحركة في كلا الاتجاهين لشاحنات البضائع عادت من جديد.

وأعلن المغرب الجمعة أنه أطلق عملية عسكرية في منطقة الكركرات العازلة في الصحراء على الحدود مع موريتانيا، من أجل "إعادة إرساء حرية التنقل" المدني والتجاري في المنطقة، مدينا "استفزازات" جبهة بوليساريو.

وقال بيان رسمي؛ إن هذه العملية تأتي بعد عرقلة أعضاء من جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو) منذ 21 تشرين الأول/ أكتوبر، الطريق الذي تمر منه خصوصا شاحنات نقل بضائع نحو موريتانيا وبلدان أفريقيا جنوب الصحراء.

وأعلنت وزارة الخارجية المغربية، الجمعة، أنه "أمام الاستفزازات الخطيرة وغير المقبولة لمليشيات البوليساريو في المنطقة العازلة للكركرات في الصحراء، فقد قرر المغرب التحرك، في احترام تام للسلطات المخولة له".

وأشارت الوزارة في بيان إلى أنه "بعد أن التزم بأكبر قدر من ضبط النفس، لم يكن أمام المغرب خيار آخر سوى تحمل مسؤولياته من أجل وضع حد لحالة العرقلة الناجمة عن هذه التحركات، وإعادة إرساء حرية التنقل المدني والتجاري".

وأضافت الوزارة أن "البوليساريو ومليشياتها، التي تسللت إلى المنطقة منذ 21 تشرين الأول/ أكتوبر 2020، قامت بأعمال عصابات هناك، وبعرقلة حركة تنقل الأشخاص والبضائع على هذا المحور الطرقي، وكذا التضييق باستمرار على عمل المراقبين العسكريين للمينورسو".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي