الآلاف يتظاهرون في بيرو احتجاجا على عزل الرئيس فيزكارا

2020-11-13 | منذ 5 شهر

تظاهر الآلاف الخميس 13 نوفمبر 2020 في العديد من مدن بيرو دعما للرئيس مارتين فيزكارا، وذلك بعد ثلاثة أيام من تصويت البرلمان على عزله.

وجاءت المظاهرات احتجاجا من المواطنين على تصويت البرلمان يوم الثلاثاء الماضي بتجريد الرئيس فيزكارا من صلاحياته. وتولى رئيس البرلمان مانويل ميرينو، منصب الرئيس المؤقت للبلاد، ورئيس الحكومة.

وذكرت تقارير إعلامية أن الاحتجاجات اتسمت بقدر من السلمية، رغم استخدام الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع في العاصمة ليما.

وأفادت صحيفة “إل كوميرسيو” أن بعض المتظاهرين والصحفيين أصيبوا جراء إطلاق الشرطة الغاز المسيل للدموع، وطلقات الخرطوش.

وشهدت العاصمة ليما احتجاجات على مدى أيام متتالية هذا الأسبوع. واتهمت منظمة العفو الدولية الشرطة باستخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين.

وأوضحت العفو الدولية أن استخدام الشرطة لقنابل الغاز المسيل للدموع وأنواع غير معروفة من الذخيرة قد عرضت حياة المدنيين للخطر.

وفيزكارا متهم بتلقي رشى بقيمة 636 ألف دولار من شركة إنشاءات أثناء عمله حاكما لمنطقة موكويجوا من عام 2011 حتى .2014

ونفى فيزكارا بشدة تلك المزاعم وكرر نفيه لها مجددا قبل التصويت، متهما المعارضة بمحاولة زعزعة استقرار البلاد.

وتولى فيزكارا، الذي لا ينتمي إلى أي حزب سياسي، الرئاسة في 2018 بعد استقالة سلفه بيدرو بابلو كوتشينسكي بسبب مزاعم بالفساد.

ومن المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في بيرو في نيسان/أبريل من العام المقبل.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي