دبلوماسية بريطانية تقارن بين ما يحدث في اليمن وما حدث في الحرب العالمية الأولى

2020-11-12 | منذ 2 أسبوع

قارنت الدبلوماسية البريطانية والناطقة باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا روزي دياز، بين ما تشهده اليمن في الوقت الحالي وبين ما حدث في الحرب العالمية الأولى قبل أكثر من 100 عام.

وكتبت على "تويتر"، اليوم الخميس 12 نوفمبر 2020 م : "ونحن نتذكر أولئك الذين فقدوا حياتهم خلال الحرب العالمية الأولى، التي جلبت للبشرية حزنا ودمارا يعجز المرء عن وصفه، يذهب تفكيري إلى اليمنيين الذين مازالوا يعانون من ويلات الحرب".

موضوع يهمك : قيادي حوثي كبير يعلن انشقاقه عن عبدالملك

وتابعت: "هذه المعاناة لن تنتهي حتى يقرر طرفا النزاع تقديم تنازلات تساعد في التوصل إلى اتفاق سياسي"، مضيفة: "صباح الخير لليمن".

ويحتفل العالم في الـ 11 من نوفمبر/ تشرين الثاني من كل عام، بيوم توقيع الهدنة 1918 الذي كان بمثابة إشارة نهاية الحرب العالمية الأولى".

وتقود السعودية، منذ مارس/ آذار 2015، تحالفا عسكريا من دول عربية وإسلامية، دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال وغرب اليمن، سيطرت عليها جماعة "أنصار الله" أواخر 2014.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي