لتقارُب الفارق بين بايدن وترامب..

ترامب يكسب القضية الاولى : ولاية جورجيا تقرر إعادة فرز جميع الأصوات يدوياً

2020-11-11 | منذ 5 شهر

الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب قال براد رافينسبيرجر، أكبر مسؤول انتخابي في ولاية جورجيا، الأربعاء 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، إن الولاية ستعيد فرز جميع بطاقات الاقتراع في انتخابات الرئاسة التي أُجريت في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني.

رافينسبيرجر، الذي يشغل منصب سكرتير الولاية، قال في مؤتمر صحفي: "حسابياً، يتعين فعلياً إعادة الفرز يدوياً ورقةً بورقةً، لأن الفارق متقارب جداً".

كما أضاف: "نريد البدء في هذا قبل انتهاء الأسبوع".

الولاية الواقعة في جنوب شرقي الولايات المتحدة، اعتادت التصويت للجمهوريين منذ عام 1996.

حسب شبكة "سي إن إن" الأمريكية، فإن هذه الولاية لم يعلَن بعد عن فائز بها، غير أن جو بايدن يتقدم حالياً على ترامب بأكثر من 14 ألف صوت، إذ حصل بايدن على 49.5% من أصوات هذه الولاية، مقابل 49.2% للمرشح الجمهوري، ما يعني فارقاً أقل من 1%، وهي النسبة التي تسمح بإعادة الفرز.

دعوى قضائية جديدة

في السياق نفسه، رفعت الحملة الانتخابية للرئيس الجمهوري دونالد ترامب، الأربعاء، دعوى قضائية في ولاية ميشيغان؛ لمنعها من توثيق فوز مرشح الحزب الديمقراطي جو بايدن بأصوات الولاية.

موضوع يهمك : ترامب في قضاء نيفادا.. وبايدن يتصدر بنسلفانيا وجورجيا

وفقاً لشكوى رُفعت إلى محكمة اتحادية في غرب ميشيغان، فقد تقدَّم عديدون بشهادات تصف ما قالوا إنها مخالفات وقعت خلال التصويت، بالتركيز على معقل للديمقراطيين وهو مقاطعة وين التي تضم مدينة ديترويت.

تلك المزاعم مماثلة لتلك التي رفعت بها الحملة وبعض الجمهوريين دعاوى قضائية وطعوناً في عدة ولايات. وقال خبراء قانونيون، إن تلك المساعي لن تسفر على الأرجح عن تغيير النتيجة التي فاز فيها بايدن بالرئاسة.

وقالت الدعوى، إن نتائج الانتخابات الرئاسية يجب ألا توثَّق رسمياً دون التأكد من أن كل الأصوات جرى فرزها وإحصاؤها بالشكل المناسب، مشيرة إلى أن الانتخابات قد تعاد في الأحياء والمناطق التي شهدت مخالفات.

مسؤول في ولاية ميشيفان قال في بيان، إن حملة ترامب تروِّج لمزاعم خاطئة، لتقوض ثقة الناس بالعملية الانتخابية التي جرت في الولاية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي