الرئاسة الجزائرية: تبون على وشك استكمال العلاج الطبي وحالته تتحسن

2020-11-08

الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون

أعلنت الرئاسة الجزائرية، الأحد 8نوفمبر2020، أن الرئيس عبد المجيد تبون على وشك استكمال العلاج الطبي وأن حالته تتحسن وذلك بعد 13 يوما من نقله إلى مستشفى ألماني.

ونقلت وسائل اعلام جزائرية عن بيان صادر عن الرئاسة أنه: "التزاما باطلاع الرأي العام على مستجدات الحالة الصّحية لرئيس الجمهورية السيّد عبد المجيد تبون، المتواجد في أحد المستشفيات الألمانية المتخصّصة، يؤكد الطاقم الطبي أن السيد الرئيس بصدد إتمام بروتوكول العلاج وأن وضعه الصحي في تحسن إيجابي".

وكانت السلطات الجزائرية قالت الأسبوع الماضي إن الفحوص أثبتت إصابة الرئيس الجزائري (75 عاما) بكوفيد-19.

وقبل أيام تداول مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي صورة لغلاف صحيفة ألمانية تحمل صورة الرئيس الجزائري، مع تعليق يفيد بأنه دخل في غيبوبة.

والمنشور الذي تم تداوله، يظهر صورة لغلاف صحيفة "فرانكفورتر" مع عنوان رئيسي يقول: "الرئيس تبون في غيبوبة"، وحظي بمئات الإعجابات والمشاركات. لكن الخبر ليس حقيقيا ولم تنشر الجريدة هذا الغلاف الذي يبدو أنه تم التلاعب به.

وعلى إثره أعلنت الرئاسة الجزائرية، أن الرئيس يستجيب للعلاج وحالته الصحية في تحسن تدريجي.

وجاء في بيان لرئاسة الجمهورية: "يواصل رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون تلقيه العلاج بأحد المستشفيات الألمانية المتخصصة، عقب إصابته بفيروس كوفيد – 19 المستجد".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي