أول ظهور لملكة بريطانيا وهي ترتدي الكمامة (صورة)

2020-11-08 | منذ 12 شهر

 ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية

ظهرت ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية، لأول مرة وهي ترتدي الكمامة الطبية في إحدى المناسبات العامة، وذلك وسط تفشي فيروس "كورونا" المستجد.

وارتدت الملكة إليزابيث البالغة من العمر 94 عاما كمامة سوداء اللون خلال حضورها احتفال تذكاري في لندن في وقت سابق من هذا الأسبوع، بحسب شبكة "سي إن إن" الأمريكية.

وأقيم الحدث في كنيسة وستمنستر قبل إحياء ذكرى الأحد في 11 نوفمبر/ تشرين الثاني، وهو اليوم الذي تكرم فيه المملكة المتحدة الذين فقدوا حياتهم في الحرب العالمية الأولى.

وقال قصر باكنغهام في بيان إن "الملكة احتفلت بالذكرى المئوية لدفن المحارب المجهول في وستمنستر أبي هذا الأسبوع، في تكريم شخصي قبل إحياء الذكرى الأحد".

ويُعتقد أن الكمامة السوداء التي ارتدتها الملكة إليزابيث في الحدث مزينة حوافها باللون الأبيض، وهي من تصميم أنجيلا كيلي، المستشارة الشخصية للملكة، التي سبق لها وأن صممت العديد من ملابسها.

 
 
 
View this post on Instagram
 
 

The Queen honours the Unknown Warrior at Westminster Abbey. 100 years ago, on 11th November 1920, an unidentified British serviceman, who died on the battlefields during the First World War, was brought from Northern France and buried @westminsterabbeylondon. The Unknown Warrior’s final resting place became an important symbol of mourning for bereaved families, representing all those who lost their lives in the First World War but whose place of death was not known, or whose bodies remained unidentified. It remains a solemn tribute to all service personnel who have lost their lives in combat. During the small private ceremony, a bouquet of flowers featuring orchids and myrtle - based on Her Majesty’s own wedding bouquet from 1947 - was placed on the grave of the Unknown Warrior in an act of remembrance. Take a look at our story to find out why... #WeWillRememberThem #LestWeForget

A post shared by The Royal Family (@theroyalfamily) on

يشار إلى أنه في شهر أكتوبر/ تشرين الأول، ظهرت الملكة إليزابيث في أول مشاركة ملكية لها منذ بداية الوباء، ولكنها لم ترتدي الكمامة على الرغم من عودة ظهور فيروس "كورونا" المستجد مع الموجة الثانية.

وفي شهر مارس/ آذار أصيب نجلها، ولي العهد البريطاني، الأمير تشارلز، بالفيروس التاجي، لكنه شفي منه بعد قضائه فترة من العزل الذاتي في اسكتلندا.

وتخضع المملكة المتحدة حاليا للإغلاق الوطني الثاني، بسبب زيادة حالات الإصابة بفيروس "كورونا" المستجد.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي