ابتكار جسماً مضاداً لمحاربة السمنة بحقنة واحدة

2020-11-03 | منذ 4 أسبوع

أصبح مرض السمنة حديث العصر حيث يعاني نسبة كبيرة من الناس من السمنة الزائدة التي تسبب لهم كثير من المضاعفات المرضية، بالإضافة إلى المشاكل النفسية لعدم رضاهم عن شكلهم.

وقد تمكن علماء من الولايات المتحدة من تكوين جسم مضاد، وذلك بحقنة واحدة، حيث يتم تسريع عملية الأيض ويحدث فقدان الوزن. يعمل الجسم المضاد التجريبي كهرمون مسؤول عن التمثيل الغذائي.

وشملت الدراسة العلمية للعلماء الأمريكيين 60 شخصاً يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، تم تقسيمهم إلى مجموعتين، تم إعطاء أحدهما الدواء الحقيقي، والآخر تم إعطاؤه دواء وهمياً.

ونشرت نتائج البحث في مجلة “Proceedings of the National Academy of Sciences” في الولايات المتحدة الأمريكية، واتضح أن حقنة واحدة من جسم مضاد في الجسم تسبب تأثيراً لمدة 60 يوماً. لاحظ العلماء فقدان وزن 1.2 كيلوغرام في الأشخاص مقارنة بـ 0.28 كيلوغرام في مجموعة الدواء الوهمي.

موضوع يهمك : فيتامين يساعد على إنقاص الوزن

“كان لحقنة واحدة من الجسم المضاد تأثير يستمر 60 يوماً”.

وتناول المشاركون في الدراسة نظاما غذائياً متوازناً من السعرات الحرارية، بينما لاحظوا رفض الأطعمة الغنية بالسكر. وبعد أسبوع من تناول الدواء، انخفض تناول الكربوهيدرات لديهم.

وسيتم استئناف اختبارات الجسم المضاد، لكن في الوقت الحالي، لاحظ العلماء قدرته على تغيير عادات الأكل، وكذلك محاربة الخلل الأيضي لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي