حريق في مخيم فاثي للمهاجرين على جزيرة ساموس اليونانية يلتهم عشرات الخيم

2020-11-03 | منذ 12 شهر

 

اندلع أمس  الإثنين 2  نوفمبر 2020م  حريق في مخيم فاثي للاجئين على جزيرة ساموس اليونانية، التهم عشرات الخيم مخلفا خسائر مادية دون تسجيل إصابات. ومنذ يوم الجمعة الماضي، يعيش سكان الجزيرة أوقاتا عصيبة بعدما ضرب المنطقة زلزال أوقع قتلى وجرحى.

تمكن رجال الإطفاء من إخماد حريق اندلع في الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين، في مخيم فاثي للمهاجرين وطالبي اللجوء على جزيرة ساموس اليونانية.

وحوالي الساعة الرابعة صباحا، اشتعلت النيران في الخيم المنتشرة على سفح الجبل الذي تتوزع عليه خيم اللاجئين، ما أجبر حوالي 20 من رجال الإطفاء على التدخل والسيطرة على الحريق الذي لم تعرف أسبابه بعد. وألحق الحريق أضرارا بالوحدات التي تعرف باسم المخيمات التابعة، وليس المنشأة الرسمية.

وقالت السلطات اليونانية إنه لم يتم تسجيل أي إصابات.

يجب إجلاء الناس إلى أماكن آمنة

وبات حوالي عشرات الأشخاص دون مأوى في المخيم المكتظ الذي يستقبل 4200 شخص، الذي أقيم في الأساس ليتسع 600 شخص، أي ما يعادل سبعة أضعاف طاقته الاستيعابية.

موضوع يهمك :انقلاب قارب يقل مهاجرين شمال فرنسا

وأوضح رئيس هيئة شؤون اللجوء اليونانية، مانوس لوغوتريس، أن الحريق تسبب في تشريد ما لا يقل عن 150 شخصا.

المنظمات الإنسانية كانت قد نددت مرارا بالأوضاع المعيشية التي يعيشها طالبو اللجوء في مخيمات الجزر اليونانية. وتعليقا على الحريق الأخير، قالت منظمة "دعم اللاجئين في أوروبا"، إن المخيمات في أوروبا "لم تعد ملاذا آمنا كما يفترض، بل كانت قنابل موقوتة بدلاً من ذلك"

ونشرت منظمة أطباء بلا حدود فريقا لتقديم الدعم للمتضررين من الحريق. وشددت على أن "مخيم فاثي ليس مكانا آمنا. يجب إجلاء الناس إلى أماكن آمنة حالا".

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي