عمدة العاصمة الإكوادورية يوبخ السكان على التراخي في تنفيذ إجراءات كورونا

2020-11-02 | منذ 5 شهر

حث عمدة العاصمة الإكوادورية كيتو خورخي يوندا الأحد  1 نوفمبر 2020 السكان على الالتزام بإجراءات الحد من انتشار فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) حتى في الوقت الذي ستخفف فيه المدينة قيود الإغلاق.

وكتب يوندا على ((تويتر)) "إن العمل بحرية يعني إعادة تنشيط (الاقتصاد) بأمان، وليس أن نأسف على زيادة الإصابات".

جاءت تغريدته ردا على تقرير عن تجمع أكثر من 600 شخص يوم السبت في أحد الشوارع في جنوب كيتو، منتهكين تدابير السلامة الأساسية بما في ذلك ارتداء قناع الوجه والتباعد الاجتماعي.

وتصادفت عطلة نهاية الأسبوع في الإكوادور مع عطلة يوم الموتى واستقلال مدينة كوينكا الجنوبية، ثالث أكبر مدن البلاد. وسُمح للسيارات بالتنقل بحرية خلال عطلة نهاية الأسبوع الطويلة لدعم الشركات المحلية.

ودعا يوندا، الذي ثبتت إصابته بكوفيد-19 الأسبوع الماضي ولا يزال في الحجر الصحي دون مضاعفات صحية كبيرة، السكان على تحمل المزيد من المسؤولية لتقليل حجم تفشي المرض.

وقال يوندا "كن حكيما في هذا الوباء الذي لا يمكن التنبؤ به"، لأن الاقتصاد الإكوادوري "لن يتحمل إغلاقا آخر"، كما يحدث في أجزاء من أوروبا.

ووفقا لوزارة الصحة العامة، سجلت كيتو 438 حالة إصابة جديدة بكوفيد-19 خلال الساعات الـ24 الماضية، ليصبح إجمالي عدد الحالات 54729 حالة.

في الوقت نفسه، اكتشفت الاختبارات على مستوى البلاد 1002 حالة إصابة جديدة بكوفيد-19 خلال نفس الفترة، ليرتفع عدد الإصابات منذ بداية الوباء هنا في 29 فبراير إلى 169194.

بالإضافة إلى ذلك، أبلغت الوزارة عن وفاة 12684 شخصا بسبب الوباء وهو عدد يمثل 8371 حالة وفاة مؤكدة و4313 حالة وفاة محتملة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي