تحبينه أم تحبين فكرة وجوده؟

6 أسئلة ينبغي عليكِ طرحها على نفسك قبل الدخول في علاقة عاطفية

2020-11-01 | منذ 4 شهر

العلاقة العاطفيةقابلتِ صديقاً لطيفاً، وسيماً، قادراً على أن يضحكك في كل الأوقات، لكن هل هذا يعني أن علاقتكما ستتخطى علاقة الصداقة وتدخل في دائرة العلاقات العاطفية، أو بشكلٍ آخر دعينا نسأل: متى تتحول العلاقة إلى علاقة عاطفية جادة وملزمة للطرفين؟ إذا أجبت عن هذه الأسئلة الست التي قدمها موقع Thought Catalog الأمريكي ستعرفين الجواب وحدك.

1. هل أحب ذلك الشخص أم أحب فكرة وجوده؟ 

هل تشعرين بالحماس للذهاب إلى موعدٍ معه تحديداً أم تحبين فكرة أنك لم تعودي عزباء؟ ما لا تريدينه هو الدخول في علاقة عاطفية فقط للهروب من العزوبية. 

بل ينبغي عليكِ ألا ترتبطي بأي شخص ما لم يكن بإمكانك تخيل مستقبلكما معاً، أو ما لم يكن بإمكانك الاستمتاع بصحبته على الأقل. ولا تريدين أن تقحمي نفسك في موقف لا تشعرين فيه بالارتياح بالكامل، فقط لأنك تشعرين بالضغط. 

2. هل يعاملكِ بالشكل الملائم؟ 

لا يهم كم تحب الطرف الآخر، ولا يهم قوة الكيمياء بينكما، طالما كان الطرف الآخر يعاملك معاملة سيئة، أو يسيء احترامك، أو إذا كان يجعلك تشكّين في نفسك أو في قيمتك، فأنت تستحقين شخصاً آخر. 

فحتماً لا تريدين الارتباط بشخص يسيء لك، وبالطبع أنتِ تستحقين ما هو أفضل. 

3. هل يريد كلاكما نفس الأشياء في المستقبل؟

لن تدوم علاقتك مع شخص تختلفان كلية في رؤيتكما للمستقبل. وإذا بقيتما معاً حتى مع رغبتكما في أشياء مختلفة، فسينتهي الحال بأحدكما شاعراً بالإحباط، والندم وربما ببغض ذلك الشخص لأنه حرمك الحياة التي حلمت بها، وحينها سيكون عليك تقديم تضحية كُبرى.

موضوع يهمك : تعرفي على أنواع الرجال في العلاقات العاطفية

وعلى الرغم من احتمالية ملاءمتك التامة لشخص ما، من الأفضل أن تدخلي في علاقة مع شخص يشاركك نفس الرغبات، وإلا فقد تنفصلان في النهاية ويتسبب أحدكما بحزن عميق للآخر. 

4. ما مدى معرفتك بذلك الشخص؟ 

أنتِ لا تريدين إجراء تغييرات كبيرة مثل الخطبة والزواج قبل أن تعرفي شريكك معرفة تامة، تأكدي من أنك رأيته في حالات سعادته وحزنه وانزعاجه وغضبه. وتأكدي أنكِ تعرفين جميع حالاته المزاجية وكيف يتجاوب مع المشكلات الحياتية. 

إذ إنك لا تريدين الالتزام تجاه شخص تعرفينه منذ وقت قصير، ثم تكتشفين أنه يختلف تماماً عما ظننت، بل عليكِ أن تتأكدي أنكما تتحركان معاً بوتيرة معقولة. 

5. هل الطرف الآخر مستعد للالتزام لك أيضاً؟ 

عليكِ أن تتأكدي من أنك والطرف الآخر على نفس النهج. إذ إنك لا تريدين استهلاك كل طاقتك مع شخص غير مستعد لجعل علاقتكما رسمية، ولا تريدين منحه كل ما تملكين دون أخذ أي شيء في المقابل. تأكدي أن كلاً منكما جاهز ومستعد لبذل نفس القدر من المجهود، وأن شريكك سيرقى إلى توقعاتك.

6. هل هذا الشخص يستحق المخاطرة بانفطار قلبك؟ 

ثمة احتمال أن علاقتكما ربما لن تنجح، ولذا عليك أن تسألي نفسك ما إن كنت تظنين أن الشخص الآخر يستحق هذه المخاطرة أو العناء. إذا كان الجواب هو نعم، فالسؤال التالي هو: ماذا تنتظرين إذاً؟ 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي