صوفيّو العالم يلتقون افتراضيا في المغرب

2020-10-31 | منذ 4 شهر

غذاء الروح

بركان (المغرب) - انطلقت فعاليات الدورة الخامسة عشرة للملتقى العالمي للتصوّف عن بعد خلال الفترة من 29 أكتوبر وإلى غاية 5 نوفمبر تحت شعار “التصوف وتدبير الأزمات: دور البعد الروحي والأخلاقي في الحكامة الناجعة”، وذلك حسب ما أفاد به المنظمون.

وأوضح المصدر ذاته أن هذا اللقاء الذي تنظمه الطريقة القادرية البودشيشية ومؤسسة الملتقى بشراكة مع “المركز الأورو- متوسطي لدراسة الإسلام اليوم”، ويقام افتراضيا عبر وسائط التواصل الاجتماعي بسبب جائحة كورونا التي انتشرت في العالم.

وأضاف أن طرح موضوع هذه الدورة يفرضه “السياق المعاصر للأزمة الصحية التي كشفت عن العديد من الاختلالات التي تعاني منها البشرية، والتي تبلورت في عدد من الأزمات الأخلاقية والبيئية والاقتصادية والاجتماعية، إلخ”.

ويتناول الباحثون هذا الموضوع  ودراسة كبريات الإشكالات التي يتضمنها، ومعالجته من كل الجوانب سواء المعالجة النظرية لإدارة الأزمات، أو التناول الأصولي والتأصيلي لها، أو من خلال التجليات العملية والنماذج الواقعية.

ويعمل الملتقى أيضا على إبراز الإسهامات التي قدمها التصوف في تدبير الأزمات والإمكانات التي يمكن أن يقدمها اليوم من أجل خلق قيم قادرة على تدبير الأزمات الراهنة.

وستتم مناقشة كل هذه القضايا من قبل متخصصين وباحثين ومفكرين من مختلف التخصصات من المغرب وأوروبا وآسيا وأستراليا وأفريقيا وأميركا.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي