صينية تحول علب الصفيح المهملة إلى قطع فنية

2020-10-30 | منذ 3 أسبوع

الفتاة تقوم بتصميم قطع زينة رائعة مستوحاة من تراث مجموعات عرقية شهيرة

محمد يحيى

أذهلت فتاة من جنوب الصين مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي بتصميم قطع زينة رائعة مستوحاة من تراث مجموعات عرقية شهيرة، باستخدام علب الصفيح المهملة.

وقضت الحرفية الماهرة «هي»، نحو شهرين في إعادة تدوير 68 علبة مستخدمة من معدن الصفيح الخفيف، لصنع تيجان رأس وأقراط وأدوات زينة أخرى لا يتعدى وزنها 500 غرام فقط، وفق ما نقلت صحيفة «بيبولز ديلي» الصادرة في الصين.

وبرعت الفتاة في تصميم تيجان الرأس الشهيرة لدى مجموعة مياو العرقية، وهي واحدة من المجموعات العرقية المعترف بها في جمهورية الصين الشعبية، والتي تميزت بأزياء خاصة.

وبحسب مقطع فيديو منشور في موقع «ويبو» للتواصل الاجتماعي، فإن الفتاة تخصصت في التمريض وعملت في مستشفى لعامين بعد التخرج، ومع ذلك سرعان ما أدركت أن موهبتها الحقيقية تكمن في صناعة الحرف اليدوية.

واليوم أصبحت «هي» واحدة من أشهر المؤثرين على موقع «بيليبلي» الشبيه بموقع «يوتيوب»، بمشاركة مقاطع فيديو من أعمالها اليدوية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي