تقرير يكشف عن ممارسة القوات الأسترالية التعذيب في أفغانستان

2020-10-29 | منذ 1 شهر

كشف تقرير نشرته صحيفة The Age في ملبورن عن تعذيب جنود القوات الخاصة الأسترالية الموقوفين في أفغانستان، وممارستهم القتل وإخفاء الأدلة في أنحاء البلد المذكور.

وذكرت الصحيفة أن قوات النخبة الأسترالية SAS أغارت على قرى في أفغانستان، وبثت فيها الرعب والموت، مشيرة إلى أن هذه القوات كانت "تأخذ الرجال والصبية إلى دور الضيافة وتستجوبهم بعد ربطهم وتعذيبهم".

موضوع يهمك : بوتين: تواجد القوات الأمريكية في أفغانستان يخدم الاستقرار وانسحابها يزيد المخاطر

وبحلول الوقت الذي غادرت فيه وحدات القوات الخاصة "كان الرجال والصبية مقتولين، وقد أصيبوا بطلقات نارية في الرأس، وأحيانا معصوبي الأعين ومذبوحين".

التقرير الذي صدر عام 2016 بتكليف من قائد الجيش آنذاك أنجوس كامبل، أكدته العديد من النتائج التي جمعت من قبل مستشارة الدفاع سامانثا كرومبفوتس، ويستند إلى مقابلات مع الجنود والمبلغين عن المخالفات.

وبين الجرائم المرتكبة ذبح صبيين يبلغان من العمر 14 عاما وإلقاء جثتيهما في نهر مجاور بتهمة تعاطفهما مع طالبان.

يذكر أنه تم نشر القوات الأسترالية في أفغانستان منذ عام 2001، ومع توقف العمليات القتالية عام 2014 لا يزال حوالي 150 جنديا أستراليا وموظفا مدنيا يعملون هناك للدعم والاستشارة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي