«معرض421» و«سينما عقيل» في برنامج سينمائي إلكتروني

2020-10-27 | منذ 1 شهر

أعلن معرض421، وجهة الفنون والتصميم في أبوظبي والتي تُعنى بالممارسات والأعمال الفنية المبتكرة، وتسعى لإبراز المواهب المحلية والإقليمية وتنميتها عبر طيف واسع من المجالات، عقد شراكة مع «سينما عقيل» لعرض سلسلة وثائقية من ثلاثة أجزاء، بداية من الأربعاء 28 أكتوبر الجاري. وسوف تعرض أفلام هذه السلسلة للجمهور عبر الإنترنت، وهي: (توب العيرة) للمخرجة لين الفيصل، و(عسل ومطر وغبار) للمخرجة نجوم الغانم، و(الحديث عن الأشجار) للمخرج صهيب جاسم البري.

ويعود التعاون بنسخة افتراضية بين «معرض 421» و«سينما عقيل»، الذي كان قد بدأ في أوائل عام 2016 بسلسلة من العروض المتنقلة الناجحة للغاية في الوسط الثقافي بأبوظبي. ومن خلال التزام بتقديم السينما العربية المعاصرة، إلى أوسع نطاق من الجماهير. وتتضمن نسخة خريف 2020 ثلاثة أفلام وثائقية، تتاح للعرض لمدة ثلاثة أيام تعقبها جلسة نقاش افتراضية مع مخرجي الأفلام، تعرض وفقاً للتواريخ التالية: 28 أكتوبر و18 نوفمبر و9 ديسمبر، عند الساعة 7:30 مساءً بتوقيت دولة الإمارات. وسوف يعرض كل فيلم لمدة ثلاثة أيام عبر Screeners، منصة البث الرقمي، بما يتيح للمشاركين المسجلين في المنصة متسعاً من الوقت للتفكير في كل عمل ومعاودة النظر فيه وتأمله، ويلي كل عرض مناقشة حية مع مخرج الفيلم.

(توب العيرة)

تتنوع الشخصيات الرئيسية في هذه الأفلام ما بين سوريا والإمارات والسودان، وتتنقل عبر كل قصة بسلاسة وعزيمة وهي تواجه صراعات وكفاح عقود من الزمان. يعايش المشاهد في هذه الأفلام حقائق بيئية وثقافية وجيوسياسية حاضرة بقوة في منطقتنا.

موضوع يهمك : افتقد الرعب والإثارة.. "ربيكا" صورة جميلة لم تنقذ فيلما باهتا

البداية مع (توب العيرة)، فيلم لين الفيصل عن رحلة جدتها للعيش مع ابنتها في دولة الإمارات، حيث تدور أحداث الفيلم حول نزح أطفال الفيصل بسبب الحرب في سوريا، حيث شتتتهم أهوال الحرب في جميع أنحاء العالم. وينغمس المشاهد في الفيلم مع حكاية عائلة مشتتة لكنها صامدة ومتفائلة وتسعى للم الشمل والعودة.

(عسل ومطر وغبار)

أما فيلم نجوم الغانم (عسل ومطر وغبار)، فهو رؤية مختلفة للمرأة الإماراتية، عبر امرأتين (عائشة وفاطمة) تجمعان العسل في جبال رأس الخيمة. ومن خلال قصة الفيلم، ندخل في عوالم مختلفة، حيث يلقي الفيلم الضوء على جوانب من حياة البطلتين في الجبال شمالي الإمارات والعديد من التحديات التي تقابلهما في مهنة جرت العادة أن يقوم بها الرجال. ويتطرق الفيلم لمهنة جامعي العسل والنحل معاً، والتحديات والأزمات التي تشهدها البيئة وأثرها على هذه المهنة الأصيلة.

(الحديث عن الأشجار)

ونختتم البرنامج مع (الحديث عن الأشجار) للمخرج صهيب جاسم البري، وهو يعد شهادة على الجهد المبذول في  قطاع صناعة الأفلام وعشاق السينما. يحكي الفيلم قصة الإصرار الخفي لهذه المجموعة الرباعية من المعلمين التي شكلها أعضاء جماعة الفيلم السوداني، نشهد على الأشياء التي نحبها بشكل غير مفهوم ونقاتل من أجلها مدى الحياة. ومن خلال المصاعب المالية واللوجستية والبيروقراطية المختلفة التي تتعرض لها المجموعة، يتم إلقاء نظرة غير مسبوقة على الماضي والحاضر غير الغائبين للفيلم السوداني. وتعقب عرض الأفلام  مناقشة حية مع مخرجه، لتوطيد أطر التفاعل مع الجمهور في الإمارات.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي