بسبب صفقات أسلحة مع تايوان..بكين تعتزم فرض عقوبات على شركات أميركية

2020-10-26 | منذ 11 شهر

الجيش التايواني يملك أسلحة غريبة متطورة

قال متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، اليوم الإثنين 26 أكتوبر/تشرين الأول، إن بكين تعتزم فرض عقوبات على الشركات والكيانات الأميركية التي شاركت في بيع الأسلحة إلى تايوان.

وقال  تشاو ليجيان في مؤتمر صحفي في العاصمة الصينية إن شركات لوكهيد مارتن وبوينغ للدفاع ورايثيون ستخضع لتلك العقوبات.

وكانت الولايات المتحدة مؤخرا، قد أعلنت مؤخرا بيعها أسلحة بحوالي مليار و٨٠٠ مليون دولار لتايوان، وذلك وفق بيان صادر عن وزارة الدفاع، البنتاغون.

وأوضح البيان أن مكتب التمثيل الاقتصادي والثقافي لتايبيه بالولايات المتحدة (تيكرو)، طلب شراء 135 صاروخا من طراز AGM-84H  و4 صواريخ من طراز  ATM-84H SLAM-ER و12 صاروخا من طراز CATM-84H .

وبحسب موقع "ديفينس نيوز"، فإن موافقة وزارة الخارجية الأميركية على الصفقة المحتملة لصواريخ الهجوم البري بعيدة المدى التي تُطلق من الجو والأرض، يعتبر خروجا ملحوظا عن سياسة واشنطن السابقة المتمثلة في بيع الأسلحة الدفاعية لتايوان فقط.

وتتمع تايوان بالحكم الذاتي منذ عام 1949، عندما فرت القوات الصينية القومية إلى هناك، في أعقاب الانتصار الشيوعي في الحرب الأهلية الصينية، لكن بكين ترفض ذلك وتسعى لاستردادها بأي شكل.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي