الرئيس الأرجنتيني يتعرض لانتقادات بسبب عدم مراعاة التباعد الاجتماعي

2020-10-25 | منذ 1 شهر

فاطمة شوقي

تعرض الرئيس الأرجنتيني ألبرتو فيرنانديز لانتقادات لاذعة بسبب التقاطه صور "سيلفى" أثناء زيارته لمقاطعة ميسيونس، وانتشرت الصور على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أنه ظهر بدون الالتزام بإجراءات الوقاية من فيروس كورونا.

وأشارت صحيفة "لا ناثيون" الأرجنتينية إلى أن ألبرتو فيرنانديز ظهر في الصور بدون الالتزام بمسافات اجتماعية، كما أنه شارك في العديد من الأنشطة المختلفة في مقاطعة ميسيونس، الذي كان في زيارة لها الجمعة الماضية، وبالإضافة إلى توقيع اتفاقيات بين الحكومات الوطنية وحكومات المقاطعات، كجزء من تلك الأجندة، شوهد الرئيس قريبا جدا من الناس.

وكان في استقبال فرنانديز الحاكم أوسكار هيريرا أهواد، وافتتح الرئيس رصف شارع راؤول ألفونسين باستور خورخي باشلين الذي يربط بين بلديتي كابيوفي ورويس دي مونتويا، كما أنه شارك فى افتتاح مرافق مستشفى كابيوفي.

وأوضحت الصحيفة أنه على الرغم من توصيات الرئيس الخاصة بدعم التباعد الاجتماعي كوسيلة لمنع العدوى، وارتداء الكمامات بشكل إلزامي، إلا أنه خالف بنفسه تلك التوصيات، في الوقت الذي من المفترض أن يكون مثال للبروتوكول.

وأعلن رئيس الأرجنتين في وقت سابق - مع وجود 1069368 حالة إيجابية و28338 حالة وفاة - أن الظروف الحالية للعزلة والتباعد الاجتماعي سيتم تمديدها لمدة أسبوعين من 26 أكتوبر إلى 8 نوفمبر، من أجل احتواء مرض فيروس كورونا في البلاد.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي