زيادة النشاط البركاني في كولومبيا يثير قلق سلطات البلاد

2020-10-18 | منذ 6 شهر

كشفت هيئة المسح الجيولوجي لكولومبيا SGC عن زيادة مقلقة في النشاط الزلزالي لبراكين في كولومبيا، حيث أظهر بركانا دونا جوانا، ولاس أنيماس، تغييرات تنبه سلطات الزلازل في البلاد.

وأشارت صحيفة "انفوباى" الأرجنتينية إلى أنه في شهر أكتوبر الجاري هناك زيادة كبيرة في حدوث الزلازل والطاقة المنبعثة من الزلازل المرتبطة بكسر الصخور، والمصنفة على أنها بركانية، ومن المتوقع أن يحدث 229 حدثا.

ويستمر نشاط البراكين على المستوى الأخضر، ولكن ما يستدعى القلق هو أنه تم تسجيل ما لا يقل عن 141 حدثا زلزاليا يوم الجمعة، معظمها في الجنوب الغربي من بركان  لاس ميناس، على مسافات مركزية بين 2 و 4 كم من قمته مع أعماق تتراوح بين 3 و5 كم، فيما سجل أقل من 3.2 على مقياس ريختر.

وأشارت الصحيفة إلى أن عدم استقرار البركان مستمر منذ 10 سنوات حتى الآن، لذلك من المهم للغاية عدم التعود على سلوكه، والانتباع إلى المعلومات الرسمية التى تنشرها هيئة المسح الجيولوجى الكولومبية، وتقول هيئة المراقبة الكولومبية: "تم التأكيد عليه للسلطات في مقاطعتي كالداس وتوليما، واتخاذ إجراءات متطرفة تركز على عمليات الحد من المخاطر وإدارة الكوارث كإجراءات تمهيدية للنشاط المستقبلي لبركان نيفادو ديل رويز".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي