مظاهرات في تشيلي خلال إحياء الذكرى الأولى للاحتجاجات الكبرى ضد الحكومة

2020-10-17 | منذ 7 يوم

خرجت مظاهرات وفاعليات مناهضة للحكومة في تشيلى، مع تجدد الاحتجاجات خلال الذكرى السنوية الأولى للاحتجاجات الكبرى ضد حكومة البلاد المحافظة والتى راح ضحيتها أكثر من 30 قتيلا، وفى المقابل  كثفت شرطة تشيلى إجراءاتها الأمنية.

وذكرت صحيفة "إل ميركوريو" نقلا عن جنرال الشرطة ريكاردو ياينز أن المسؤولين يتعزمون نشر نحو 40 ألف شرطى للحفاظ على السلام، وكانت تشيلى قد شهدت أياما من الاحتجاجات العنيفة التى بدأت فى أكتوبر الماضى وشلت العاصمة سانتياجو.

وتفجرت الاحتجاجات بسبب اعتزام السلطات زيادة تعريفة المواصلات العامة، كما طالب المتظاهرون الذين خرجوا إلى الشوارع فى تشرين أول أكتوبر ونوفمبر من العام الماضى بوصول أفضل للرعاية الصحية والتعليم والابتعاد عن النظام الاقتصادى الليبرالى الجديد. وقتل أكثر من 30 شخصا فى الاحتجاجات.

وواجهت الشرطة التشيلية انتقادات بسبب سلوكها "الوحشي" فى كثير من الأحيان. وبحسب المعهد الوطنى لحقوق الإنسان ، أصيب 460 متظاهرا بإصابات فى العين أثناء الاحتجاجات لأن الشرطة "أطلقت الرصاص المطاطى على الوجوه على ما يبدو بطريقة مستهدفة".

وتجددت المظاهرات مؤخرا. وفى 25 أكتوبر سيصوت الناخبون فى تشيلى على ما إذا كانوا يريدون دستورا جديدا، وكان ذلك أحد المطالب الرئيسية للمتظاهرين العام الماضي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي