الفاتيكان يخصص مبنى في روما لاستقبال عشرات اللاجئين

2020-10-15 | منذ 1 سنة

في خطوة عملية تعبر عن تضامنه مع المهاجرين، قرر البابا فرنسيس تخصيص مركز لاستقبال المهاجرين في روما، يستوعب نحو 60 شخصا، على أن تكون الأولوية للنساء والعائلات.

أعلن مفوض البابا فرنسيس للأعمال الخيرية يوم الاثنين، تحويل مبنى في روما تملكه راهبات إلى مركز لاستقبال نحو 60 مهاجرا من الفئات الضعيفة.

سيستقبل المركز بشكل خاص، النساء الوحيدات أو اللواتي لديهن أطفال، أو حتى العائلات الضعيفة خلال الأشهر الأولى من وصولها إلى إيطاليا عبر ممرات إنسانية، وفق الكاردينال البولندي كونراد كراجوسكي في بيان

موضوع يهمك : ألمانيا تكرّم "تعلّم مع بجين" لدعم وتمكين السيدات المهاجرات

ووُضع المبنى الروماني مجانا في خدمة البابا من قبل راهبات دير العناية الإلهية في كاتانيا في جزيرة صقلية. وستدير المركز جماعة "سان إيجيديو" الكاثوليكية العلمانية الإيطالية التي تنظم منذ خمس سنوات ممرات إنسانية من سوريا والقرن الأفريقي واليونان.

وفي أيار/مايو من العام 2015، نجحت مجموعة من الكنائس في عقد اتفاق مع الحكومة الإيطالية يسمح بالهجرة الشرعية لمن هم في حاجة ماسة للحماية، إذ يتم إيلاء المزيد من الاهتمام لـ"الحالات الخاصة المتعلقة بعمر الشخص ووضعه الصحي والشخصي".

وسمحت هذه المبادرة بنقل حوالي 2,500 لاجئ إلى إيطاليا، أغلبهم من العائلات السورية التي تقطعت بها السبل في مخيمات لبنان.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي