يعيشون "في حالة عوزٍ"

استطلاع يكشف عن أن معظم المواطنين العرب لا يكسبون ما يكفي لتأمين حياة مستقرة

2020-10-12 | منذ 5 شهر

يعيش ما لا يقل عن 55% من سكان لبنان في حالة فقر وفقاً للأمم المتحدة 

قال موقع Middle East Eye البريطاني الأحد 11 أكتوبر/تشرين الأول 2020 إن غالبية المواطنين في الدول العربية يعتقدون أنهم لا يكسبون ما يكفي لتأمين احتياجات أسرهم، وفقاً لاستطلاعٍ شمل مواطنين من 13 دولة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ربع الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع قالوا إنهم يعيشون "في حالة عوزٍ"، في حين قال نحو 46% من المستطلعة آراؤهم إن دخلهم يكفي فقط لتغطية الحاجات الأساسية، لكن ليس للادخار من أجل أوقات الطوارئ.

فيما تأتي نتائج "مؤشر الرأي العربي السنوي" الصادر عن "المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات"، في وقت تواجه فيه عديد من الدول ضغوطاً اقتصادية خطيرة من جراء جائحة كورونا وإجراءات الإغلاق المرتبطة بها، وما تسببت فيه من فقدان وظائف وإلحاق خسائر فادحة بالشركات الصغيرة.

تحذيرات الأمم المتحدة

برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة كان حذّر في سبتمبر/أيلول من أن اقتصادات الدول في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ستشهد انكماشاً، بنسبة تصل إلى 5.7%، وفي الوقت نفسه سترتفع معدلات انتشار البطالة بنسب متفاوتة، ومن المتوقع أن ترتفع في بعض الدول، مثل الأردن، بنسب تصل إلى 20%.

في السياق ذاته، أفاد "الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية" (UTICA)، بأن البلاد فقدت نحو 165 ألف وظيفة خلال الأشهر القليلة الأولى من الوباء.

من جهة أخرى، يشير الاستطلاع إلى أن نحو نصف العائلات اضطر أربابها بالفعل إلى الاقتراض للوفاء بالاحتياجات، إما من البنوك أو من العائلات والأصدقاء.

وفي حين اعتمد 17% من المستطلعة آراؤهم على الشبكات العائلية والشخصية للمساعدة، لجأت نسبة تصل إلى 14% منهم إلى الجمعيات الخيرية أو الحكومة للحصول على المساعدة، وهو ما دعا الاستطلاع إلى استنتاج أن "شبكات الدعم التقليدية تظل أقوى من الأطر المؤسسية".

وجاءت غالبية الذين قالوا إنهم يكسبون ما يكفي لتأمين احتياجات أسرهم من مواطنين يعيشون في دول الخليج، في حين أن أكثر المناطق عوزاً، بحسب الاستطلاع، هي العراق ولبنان والأردن وفلسطين.

التهديد الإسرائيلي

نظر الاستطلاع أيضاً في آراء المواطنين حول تطبيع الحكومات للعلاقات مع إسرائيل، وهي قضية تشغل مساحة رئيسية من النقاشات العامة، خاصة بعد أن قامت كل من الإمارات والبحرين مؤخراً بتوقيع اتفاق التطبيع مع إسرائيل.

قال 6% فقط من المستطلعة آراؤهم إنهم قبلوا الاعتراف الرسمي بإسرائيل من جانب بلدانهم الأصلية، ونصفهم جعل الاعتراف مشروطاً بإقامة دولة فلسطينية مستقلة.

وجاء أعلى معدل لرفض الاعتراف بإسرائيل بين المستطلعة آراؤهم في الجزائر، بنسبة تصل إلى 99%، تليها لبنان بنسبة 94%، ثم تونس والأردن بنسبة 93% لكل منهما.

أما في السعودية، وهي دولة أخرى قيل إنها تدرس تطبيع علاقاتها مع إسرائيل، فأظهر الاستطلاع موافقة 6% فقط على اتفاق كهذا، في حين رفض ثلث الأشخاص المستطلعة آراؤهم في السعودية التعليق، وهي نسبة أكبر بكثير من أي دولة أخرى شملها الاستطلاع.

في غضون ذلك اعتبر 66% من الرأي العام العربي، وفقاً للاستطلاع، أن إسرائيل والولايات المتحدة هما التهديدان الرئيسيان لأمن العالم العربي، فيما أشار 13% إلى أن إيران هي المصدر الرئيسي لتهديد دولهم.

وقال نحو نصف العراقيين و27% من مواطني الخليج المستطلعة آراؤهم إنهم يعتقدون أن إيران هي التهديد الرئيسي لأمن بلادهم.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي