شيلبي موستانج جي تي 500 تتشبث بقوتها

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2009-02-19 | منذ 11 سنة

قدمت شركة “فورد” أخيراً الجيل المقبل من سيارتها “شيلبي موستانج جي تي500”، الكوبيه الرياضية، والتي تتمتع بكافة المزايا عدا أنها غير اقتصادية، في الوقت الذي تسعى فيه شركات سيارات أمريكية أخرى إلى التخلص من الفئات المسرفة في استهلاك الوقود من قائمة السيارات التي تنتجها  .

وتتميز السيارة الجديدة، والتي ينتظر طرحها للبيع في معارض السيارات في أوائل الربيع المقبل، بقوة أكبر بعد تزويدها بنسخة فائق الشحن من المحرك “في 8” القوي الذي تصل قدرته إلى 540 حصانا  . وتقول الشركة إن السيارة الجديدة مصممة لتعزيز صورة شعارها البيضاوي الأزرق اللون، والذي يواجه مشكلات وذلك على الرغم من الأزمة الائتمانية التي جعلت منافستيها “جنرال موتورز”، و”كرايسلر” تسعيان وراء التمويلات العامة لتفادي الإفلاس  .

وذكر جمال حميدي كبير مهندسي اللوحات في الوحدة الخاصة في “فورد” لسيارات الأداء العالي أن قطاع السيارات الخاصة عالية الأداء يكتسب المزيد من التنافسية يوما بعد يوم  . وأضاف أن الشركة في حاجة إلى تعزيز صورة شعار “موستانج” وشعار “شيلبي” من خلال اكسابهما المزيد من السمعة الطيبة، وكذا شعار “فورد” الأكثر أهمية، مشيرا إلى أن موديل 2010 من السيارة سيعمل على تحقيق ذلك  .

وأجريت تعديلات على تصميم السيارة “موستانج” لإكسابها المزيد من القوة والجاذبية، غير أن الاهتمام لا يزال ينصب على الاستمرار مع سيارة “موستانج جي تي” الأصلية، والتي خلدها الممثل ستيف ماكوين في فيلم الأكشن المثير “بوليت” إنتاج العام 1968  . ويقوم تصميم السيارة “شيلبي موستانج” على سيارة “فورد موستانج” 2010 الجديدة في كل تفاصيلها التي تم كشف النقاب عنها للمرة الأولى في معرض لوس أنجلوس للسيارات في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي  .
 



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي