“كونتننتال جي تي سي سبيد” تستوحي تصميمها من “سبيد” الأسطورية

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2009-02-19 | منذ 11 سنة

شهدت التشكيلة الجديدة من سيارات بنتلي كونتننتال “جي تي سي سبيد” المكشوفة المزيد من التطور في أسلوب تصميمها المتميز، وتحسينات أكثر في مزاياها وتجهيزاتها التقنية، مما يعزز أكثر من مستوى الراحة بمقصورتها، فضلاً عن توفير المزيد من الخيارات الإضافية لعملائها  . كما عززت الشركة أداءها من خلال إضافة محرك جديد قوته 600 حصان، ما يجعلها الأقوى ضمن تشكيلة سيارات بنتلي المكشوفة  .

واستلهم تصميم التشكيلة الجديدة من طرز بنتلي “سبيد” الأسطورية، والتي ظهرت في حقبة العشرينات من القرن الماضي  . وتتشارك التشكيلة الجديدة، والتي تضم طرازين، في عناصر الواجهة الأمامية الحديثة، ومنها شبك التبريد المستقيم، والحواف المربعة الأكثر بروزاً، والتي زادت صورتها الجانبية أناقة  . كما يشارك الطرازان في فتحة التهوية المنخفضة، وذات التصميم الجريء  . ويمكن تمييز الموديلين الحديثين من خلال الفصوص الكرومية لمصابيحهما الأمامية، بالإضافة إلى توفرهما بخيارين جديدين للطلاء، وجلود داخلية بألوان جديدة أيضاً  .

وتم دعم الطراز القياسي بمخمدات ارتجاج قليلة الاحتكاك تحسن كثيراً من مستوى الراحة بمقصورتها  . وفضلاً عن ذلك يتوفر الآن خياران جديدان لكلا الطرازين، وهما فرامل السيراميك العالية المقاومة، والتي تعتبر أكبر فرامل في العالم بسيارة انتاج تجاري، بالإضافة إلى خيار نظام مثبت السرعة المتكيف، والمزود بمجسات رادارية بعيدة المدى، والتي تستطيع رصد الحركة المرورية المنسابة أمام السيارة، ثم تتحكم في خانق الوقود، والفرامل لكي تحافظ على المسافة التي تفصلها عن السيارات المتحركة أمامها  .

كما قام بناء السيارة على شاسيه، وجسم فولاذي صلب، متوافقين تماماً مع قوة محركها البالغة 600 حصان، والتي ينتجها محرك مؤلف من 12 أسطوانة مصفوفة على شكل (ط)، وهو مدعوم بشاحنين توربينيين، وتبلغ سعته 6 ليترات  . وتمتلك السيارة القدرة على الاندفاع بسرعة تصل إلى 322 كيلومتراً في الساعة عندما يكون سقفها مرفوعاً، في حين تصل سرعتها القصوى إلى 312 كيلومتر/ساعة في حالة طي سقفها  .

كما أنها قادرة على التسارع من الصفر إلى 100 كيلومتر/ساعة خلال 8  .4 ثانية فقط  . ويُشار إلى أن الطراز القياسي مزود أيضاً بمحرك مؤلف من 12 أسطوانة، ولكن قوته أقل بمقدار 9 في المائة عن الطراز الأقوى، إلى 552 حصاناً  . كما أن عزم الطراز الأقوى، والبالغ 750 نيوتن/متر يزيد بنسبة 51 في المائة عن الطراز القياسي  .

ويترافق مع المحرك نظام نقل حركة بست سرعات، ويمكن استخدامه لتغيير السرعات أوتوماتيكياً بالكامل في وضعيتين هما (مىْ)، و(ُِْس)، أو استعماله كناقل حركة يدوي من دون استخدام الكلتش، بواسطة عصا الجير، أو البدالات الموجودة خلف عجلة القيادة  . وكذلك تم تزويد الطرازين بنظام دفع بالعجلات الأربع، ويوفر لهما قوة جر استثنائية تحت سائر ظروف القيادة  .

ومن الناحية البصرية يمكن تمييز “كونتننتال جي تي سي سبيد” من خلال إضافات التصميم الجميلة، والتي تدل أيضاً على مدى قوتها  . ففي واجهتها الأمامية نجد الراديتور، وشبك ادخال الهواء السفلي المنخفض، والذي يتميز بنسيج داكن، كميزة قياسية بالسيارة  .
كما زودت السيارة بعجلات كبيرة من الخليط المعدني، قياسها 20*9،5 بوصة، ومصممة بقضبان متعددة، مع تلبيسها إطارات “بيريللي بي زيرو” العالية الأداء  . أيضاً حصلت السيارة على نظام تعليق مطور، ومنخفض الارتفاع، وأنبوبي عادم بفوهتين واسعتين، إلى جانب جناح جديد مركب على صندوق الأمتعة، وتتلخص وظيفته في تحسين ديناميكيتها الهوائية في السرعات الكبيرة، مما يعزز من طابعها الرياضي  .

علاوةً على ذلك حصل كلا الموديلين على نظام ثبات الكتروني متطوراً (1  .8 ذس)، ويتوفر فيه اعدادان، هما “سبورت تراكشن”، والذي يخفف من تدخل النظام عند السرعات البطيئة، و”داينامِك مود”، والذي يسمح للعجلات بالانزلاق أكثر خلال السرعات العالية  .

أما مقصورتها فتعج بمظاهر الفخامة، مثل المقاعد الجلدية المطرزة بشعارات بنتللي، وعصا الجير المكسوة بالجلد، وعجلة القيادة المتعددة الوظائف، والتي تحيط بها مفاتيح التحكم المصنوعة من الألمنيوم المصقول  . وتكمل هذه المعالم دواسات معدنية مثقبة  . وفضلاً عن ذلك هناك مجموعة متنوعة من الخيارات الإضافية، تشمل كونسول وسطياً بتصميم مختلف، وتطعيم المقصورة الخلفية بالألمنيوم  .
 



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي