الثوم النيء.. تحذير من أضرار خطيرة

2020-10-11

 

خبير يحذر من مخاطر تناول الثوم النيءخبير يحذر من مخاطر تناول الثوم النيء

يعد الثوم من أكثر الأطعمة المعروفة من حيث الخصائص العلاجية والفوائد الصحية، إذ استخدم منذ القدم في الكثير من العلاجات البديلة.

وعلى الرغم من أن العديد من الدراسات الحديثة أثبتت وجود علاقة مباشرة بين الثوم والوقاية من مشاكل صحية متنوعة، إلا أن طبيب الجهاز الهضمي الروسي نيكيتا خارلوف أكد أن تناول الثوم النيء أكثر خطورة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي، بسبب تأثيره السلبي على الغشاء المخاطي للجهاز الهضمي.

أضرار تناول الثوم بكميات كبيرة

وحذر الطبيب في مقابلة مع "راديو سبوتنيك" من أن "تناول الثوم النيء يمكن أن يتسبب في رد فعل عنيف وخطير، خاصة الإصابة بمتلازمة القولون المتهيج وهي خلل في وظيفة القولون مما يؤدي لأعراض في الجهاز الهضمي مثل انتفاخ البطن وسوء الهضم والإخراج، ومع أن هذه الأعراض ليست خطيرة في حد ذاتها، ولا تؤدي لمرض خطير مستقبلاً، إلا أنها مزعجة جداً للمريض".

ووفقا له، فإنه نظرا لقدرة الثوم على إثارة تهيج الغشاء المخاطي، فلا يجب استخدامه في علاج الرشح وسيلان الأنف، مشيرا إلى أن العديد من الأشخاص يلجأون إلى مثل هذا العلاج.

وأضاف أن التأثير السلبي على الغشاء المخاطي له تأثير سيئ على الأجسام المضادة الموجودة عليه، مما يؤدي إلى فتح الطريق أمام الفيروسات والبكتيريا.

ونصح الإخصائي بتناول الثوم كجزء من الوجبات الجاهزة وفرك الطعام به واستخدامه في صورة مجففة، مؤكدا أهمية تركه لبعض الوقت بعد تقشيره لأن تفاعله مع الهواء يزيد من المواد المفيدة للصحة.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي