المغرب تعترض أكثر من 200 مهاجر قبالة سواحلها

2020-10-09 | منذ 1 سنة

 

مهاجرون يصلون إلى السواحل الإسبانية قادمين من المغرب

231 مهاجرا أفريقيا، اعترضتهم البحرية المغربية قبالة سواحل المملكة، وفق وكالة الأنباء المغربية، أمس الخميس 8 تشرين الأول/أكتوبر.

بين الـ6 والـ8 من تشرين الأول/أكتوبر، أنقذت وحدات خفر السواحل التابعة للبحرية الملكية المغربية نحو 231 مهاجرا غير شرعي قادما من إفريقيا جنوب الصحراء، وفق مصدر عسكري مغربي. مضيفا أن المهاجرين كانوا متجهين نحو السواحل الإسبانية، على متن قوارب مطاطية وأخرى من نوع الكاياك، ودراجات مائية، وقوارب أخرى تقليدية.

وأفادت مصادر رسمية أن المهاجرين تلقوا الإسعافات الأولية ونقلوا ”سالمين“ إلى موانئ مختلفة في شمال المملكة.

نقطة انطلاق نحو إسبانيا

سواحل شمال المغرب على البحر المتوسط، تعد نقطة الانطلاق الأساسية لقوارب المهاجرين نحو إسبانيا، وتأتي غالبية المهاجرين الذين يسكلون هذه الطريق من بلدان أفريقيا جنوب الصحراء. وتوجد نسبة كبيرة من المغاربة بين المهاجرين، يركبون ”قوارب الموت“ كما توصف في المغرب، أملا بتحسين أوضاعهم في أوروبا

وتراجعت أعداد المهاجرين الذين يصلون إلى إسبانيا خلال الأشهر الثمانية الأولى من هذا العام إلى نحو 8200 مهاجر، مقابل ما يزيد عن 57 ألف مهاجر عام 2018، وهو ضعفي عدد المهاجرين عام 2017 وفق وكالة "فرونتكس" لحماية الحدود الأوروبية.

كما ازدادت نسبة المهاجرين المغاربة بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة وباتوا يشكلون ثاني أكبر نسبة المهاجرين الذين يسلكون طريق غرب المتوسط، وفق المصدر نفسه.

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي