"صدمة" في كابول إزاء موعد ترامب الجديد للانسحاب العسكري

2020-10-09 | منذ 4 شهر

كبير مفاوضي السلام في أفغانستان، عبد الله عبد الله

أعرب كبير مفاوضي السلام في أفغانستان، عبد الله عبد الله، عن صدمته إزاء إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عزمه سحب قوات بلاده من البلد المضطرب، بحلول "أعياد الميلاد" نهاية العام الجاري.

وفي كلمة من العاصمة الهندية نيودلهي، قال "عبد الله"، الذي يرأس مجلس المصالحة الوطنية الأفغاني: "يستغرق الأمر منا بعض الوقت لاستيعاب ذلك".

وأوضح أن إعلان ترامب جاء في وقت يعمل فيه الجيش الأمريكي على بعض التجهيزات لانسحاب جزئي بحلول تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، فيما كان من المقرر وفق اتفاق الدوحة بين واشنطن وحركة طالبان أن يتم الانسحاب بشكل كامل بحلول أيار/ مايو 2021.

وقال عبد الله: "نحن كأفغان يجب أن نكون مستعدين لأي احتمال. ستكون هناك عواقب، لهذا السبب نواصل محادثات السلام في الدوحة".

والخميس، قال ترامب عبر تويتر: "ينبغي إعادة العدد القليل المتبقي من رجالنا ونسائنا الشجعان الذين يخدمون في أفغانستان إلى وطنهم بحلول عيد الميلاد".

ورحبت حركة طالبان بإعلان ترامب، مؤكدة التزامها باتفاق الدوحة، الموقع نهاية شباط/ فبراير الماضي، ولاسيما التعهد ببناء علاقات إيجابية مع مختلف الأطراف، بما فيها الولايات المتحدة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي