أشكال الثوب المغربي الرجالي التقليدي

2020-10-09 | منذ 6 شهر

يشكل الثوب المغربي الرجالي أهمية كبيرة من الناحية التراثية، فالثوب المغربي يرتديه الرجال والصغار والشيوخ، وهو جزء فني عظيم من تراث المغرب، خاصة في ظل تنوعه عبر القرون الأمازيغية الأندلسية والإسلامية، وقبل عام 2000 تراجع الثوب المغربي بصورة ملحوظة في ظل سيطرة الأزياء الحديثة على العالم العربي، وهو ما دفع بعض المصممين لإعادة تصميم  ثوب مغربي رجالي يتصدر الواجهة مرة أخرى بتصميمات تحمل التراث والحداثة في آن واحد، ونجحوا في إرجاعه إلى ساحة الموضة من جديد في العالم العربي، وللثوب المغربي الرجالي  مجموعة واسعة من الألبسة التراثية والشعبية التي مازال يحافظ عليها المغاربة على مر القرون، ويظهر دائما تشبثهم بتلك الألبسة التقليدية خاصة في الأعراس والمناسبات الدينية شيوخا وشبابا، ذكورا كانوا أم إناثا، إذ إن الثوب المغربي الرجالي التقليدي أداة تعريفية للمغاربة ورمز لتميزهم وتفردهم، وهو خير شاهد على درجة وعي الأمة المغربية بحضارتهم وتراثهم وتنوّع التصاميم المتعاقبة في المغرب، دعنا نرك أجمل تصاميم الثوب المغربي الرجالي الذي يجذب الجميع.

أشكال الثوب المغربي الرجالي التقليدي

جلباب مغربي: عبارة عن عباءة طويلة تصل حتى الكاحل ولها غطاء للرأس، يرتدى مع خف صغير خفيف أصفر اللون “البلغة” يرتديها الرجال في أغلب الوقت عند الذهاب إلى المسجد أو الذهاب إلى السوق، يتميز الجلباب المغربي عن الجلباب المشرقي بالقُبّ، وهو طرف منسدل من خلف الجلابة يغطى به الرأس وقاية من الحر.

موضوع يهمك : أشكال الثوب المغربي الرجالي التقليدي

- الجابادورالمغربي: يختلف عن العباءة بأنه يتكون من قطعتين، هو عبارة عن قميص بتفصيله معينة يصل إلى الركبتين مع بنطال فضفاض، ويضاف إليه أحيانًا الوشاح.

- القفطان: عبارة عن ثوب مغربي مثل العباءة لكن بدون غطاء للرأس ويزين بالأحجار الكريمة، يرتدى هذا النوع من الثوب المغربي للرجال في الأعراس والحفلات، ويعتز المغاربة بالقفطان المغربي كثيرا كأحد رموز الثقافة الشعبية المهمة.

- القفطان قديما: يعود ظهوره إلى العصر المريني ثم العصر السعدي، وخاصة في عهد السلطان المغربي أحمد المنصور، تصميم القفطان المغربي يتطلب معرفة عميقة في تاريخه، ويعود لمن اهتموا بحرفته وضبطوا أصوله جيدا.

- الكندورة: عبارة عن ثوب فضفاض بأكمام قصيرة، يرتديه الرجال عادة في فصل الصيف.

- الدراعة: عبارة عن ثوب فضفاض له فتحة واسعة على كل جانب، بالإضافة لوجود خيط من أسفل طرفيه وجيب على الصدر، أشهر ألوانه الأبيض والأزرق السماوي.

- الحايك الصويري: من أعرق الألبسة التقليدية الخاصة في العصور القديمة بالمغرب، وجزء من الأزياء المميزة لمدينة الصويرة.

- البلغة: عبارة عن حذاء خفيف بتصميم بسيط يكون مقدمته حادة أو على شكل محدب، تعتبر البلغة أهم وأقدم ما يلبس في القدمين بالمغرب، وحافظ المغاربة على مظهره وزاد الاهتمام به أكثر، ويفضله كثير من الناس صغارا وكبارا، تتعدد ألوانه وفنونه الزخرفية، يوجد منه البلغة العادية والبلغة الفاسية، وألوانه الأبيض، والأصفر، والأسود وأحيانا الأحمر.

الطربوش والرزة: عُرف الأجداد بارتداء الجلابة ووضع الرزة (العمامة) فوق الرأس، ويختلف لونها حسب المنطقة، هناك البيضاء والسوداء والزرقاء والصفراء التي تسمى بالشرقاوي لتميزها بزركشة شرقية، والرزة يختص بها سكان البوادي والأرياف والقبائل الصحراوية، أما الطربوش الأحمر فإن أصله من الدولة العثمانية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي