قصات المعطف الرجالي وتفاصيله

2020-09-29 | منذ 7 شهر

في عالم الأزياء الرجالية، صحيح أن القصات تتبدّل بوتيرة بطيئة غير متسارعة على الإطلاق، مقارنة بالأزياء النسائية. إنما هذا المبدأ لا يعني أن الملابس الرجالية، لا تخضع لتعديلات مقصّات المصممين. فإذا أجرينا مقارنة بسيطة بين المعاطف التي راجت قبل عقود، والمعاطف الحالية، نلاحظ أن التصاميم العصرية منها، باتت أكثر اتساعاً، رغم أننا لا نستطيع حصرها كلّها ضمن أسلوب واحد. إنما عموماً معاطف الرجل لخريف وشتاء 2019 و2020، تبدو غير ملتحمة بالجسم، إذ تسود حالياً القصتان المستوية والفضفاضة. وهاتان القصتان من شأنهما أن تبرزا قامة الرجل وتحيطاه بمقدار عال من الكياسة.

هذا بالنسبة إلى الخطوط العامة، أما إذا أردنا الخوض في تفاصيل المعطف، فالملاحظ أن الياقتين المتوسطة والعريضة عادتا إلى الوجهة. لذلك، يمكن أن تقولوا وداعاً للياقة الرفيعة التي سيطرت على خزانتكم الشتوية طوال أكثر من عقد.

إذا اتجهنا نزولا من الياقة، وتحديداً إلى مستوى الأزرار. فهنا، ومن الملامح البارزة في المعطف الشتوي  يبدو الأسلوب الذي سيجتاح  التصاميم في المرحلة المقبلة، هو ذاك الذي يزين المعطف بخطين من الأزرار؛ هذا ما ينسجم مع التصاميم الواسعة.

من بين التصاميم اللافتة، تلك التي قدمتها دار "لوي فويتون"، إذ إن المعطف لديها بدا مقسوماً بين جزأين علوي وسفلي، وليس منساباً من فوق إلى تحت، كما هي الحال مع أغلبية المعاطف. وهذا التصميم، يلائم صاحب القامة الطويلة، لأنه يولد تأثيراً بصرياً مقسوماً بين جزأين. في المقابل، على أصحاب القامتين المتوسطة والقصيرة الابتعاد عن هذا النمط من القصات، لئلا ترتد النتيجة سلباً عليهم.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي