فوكس: في مناظرة هاريس وبنس 5 فائزين و3 خاسرين

2020-10-09 | منذ 2 شهر

بنس وهاريس

قال موقع فوكس (Vox) الأميركي إن هناك 5 فائزين و3 خاسرين في المناظرة التي جرت الليلة الماضية بين المرشحين الاثنيْن لمنصب نائب الرئيس في الانتخابات الرئاسية الأميركية في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

واعتبر الموقع في تغطيته للمناظرة أن الخمسة الفائزين هم المرشحة لمنصب نائب الرئيس في بطاقة الحزب الديمقراطي كمالا هاريس، ووباء كوفيد-19، وشخصية مايك بنس نائب الرئيس الأميركي، ومجموعة #خايف (#KHive) المناصرة لهاريس، والذبابة التي حطت على رأس بنس.

أما الخاسرون فهم أسبوع البنية التحتية، ورجل الشارع الأميركي العادي المتأثر بوباء كوفيد-19، ومديرة المناظرة سوزان بيج.

الفائزون

1- هاريس.. أداء قوي وذكي

نجحت هاريس، حسب الموقع، في لفت الانتباه إلى الوضع الصعب الحالي في الولايات المتحدة الأميركية: الانتشار الواسع لوباء كورونا، وموت الآلاف من الأميركيين بسببه وظهوره من جديد بشكل قوي، وفشل الكونغرس حتى اليوم في تمرير الدعم المالي المطلوب لإعانة الناس لمواجهة الوباء، ووصول الوباء إلى البيت الأبيض نفسه وإصابة العديد من المسؤولين به، ودور البيت الأبيض في كل ذلك.

ووصف الموقع أداء هاريس بأنه قوي وذكي، ذكَّر الشعب الأميركي بما يحدث وما هو على المحك، "إنها شخص مقنع ومتحدث قوي، وتحدثت غالبا مباشرة إلى الكاميرا"، وقال إن استطلاعات الرأي ستظهر في نهاية الأمر ما أنجزته هاريس وما لم تنجزه.

2- وباء كورونا

قال موقع فوكس إنه نظرا لأن البيت الأبيض يشهد الآن تفشيا كبيرا للوباء، حيث يتراوح المصابون بين ترامب نفسه وأحد الخدم الرئاسيين، وأن بنس يقوم بعمل يومي في البيت الأبيض، فمن المؤكد أنه لا ينبغي أن يكون بنس على مسرح المناظرة.

ولم تكن نتيجة ذلك أن الأشخاص الموجودين على خشبة المسرح كانوا في خطر متزايد للإصابة بكورونا، ولكن الحدث بأكمله قدّم مثالا سيئا لبقية البلاد في وقت يقول فيه الخبراء إنهم بحاجة إلى قيادة متسقة، تقود بالقدوة، في وقت الوباء.

3- هدوء بنس الممل

مايك بنس شخص ممل، يقول الموقع، حيث كان إذاعيا لفترة طويلة قبل دخوله الكونغرس، إذ يتصف بالهدوء والبلاهة، وقد يكون ذلك أحد الأسباب، إن لم يكن السبب الوحيد، لعدم قدرته على الترشح لمنصب الرئيس بنفسه.

لكن هدوء بنس الممل كان مصدر قوته ليلة الأربعاء. فقد جاءت هذه المناظرة بعد تلك التي جرت بين الرئيس ترامب والمرشح الديمقراطي جو بايدن، والتي لم يتمكن من خلالها من كبح جماح ترامب ومقاطعاته المستمرة والخاطفة.

وذكر بنس نقاط الجمهوريين بشكل مقنع بطرق قد تبدو، في وقت آخر، عديمة اللون، وانتهى إلى أنه يبدو وكأنه رجل دولة مصقول مقارنة بترامب، وربما يكون قد طمأن البعض إلى أن هناك شخصا واحدا على الأقل في إدارة ترامب يكافح حاليا تفشي الفيروس المستعر ويجيب على التساؤلات بشأن ما إذا كان الرئيس يتأثر عقليا بعلاجه من المرض حاليا، كما يمكنه شرح المواقف السياسية للمحافظين بهدوء.

وربما، كان بنس، في أكثر الأسابيع فوضى في عام فوضوي بشكل لا يصدق، هو الشخص الوحيد -على الأقل- الذي يحث على الهدوء لدرجة الملل.

موقع فوكس: الذبابة التي هبطت على رأس بنس أثناء المناظرة كانت بين الفائزين فيها 

4- خايف

حُظيت مجموعة #خايف (#KHive)، وهي من أكثر أنصار هاريس تفانيا، بوقت للابتهاج خلال المناظرة التي قدمت لهم فرصة للاحتفال بالأداء الرائع لمرشحتهم.

5- الذبابة

كانت هناك ذبابة طارت حول بنس وهبطت على رأسه لفترة من الوقت. لم تكن مؤذية، بل كانت ممتعة وطبيعية. وكانت هناك العديد من النكات على الإنترنت حولها. وتمنى الموقع للذبابة أن تبقى حية بعد ليلة الأربعاء وتستمتع بوقتها أينما كانت.

الخاسرون

1- أسبوع البنية التحتية

لطالما كان إصلاح البنية التحتية لأميركا من الأولويات القليلة التي يمكن أن يتفق عليها الديمقراطيون والجمهوريون في واشنطن. وعندما كان ترامب يخوض حملته الانتخابية لأول مرة في عام 2016، وعد بإصلاح الطرق والجسور "المتداعية" في البلاد، لكن أي آمال بإحراز تقدم فعلي في البنية التحتية ظلت تطغى عليها فضائح ترامب والمشاحنات مع الديمقراطيين.

ويوم الأربعاء، أكدت هاريس أن بايدن لديه خطة تتعلق بالاستثمار في البنية التحتية. وكان يمكن أن يكون أسبوع البنية التحتية بمثابة فوز من الحزبين لترامب والديمقراطيين على حد سواء. لكن بطريقة ما، كان هذا المشروع خاسرا على مدى السنوات الأربع الماضية، حتى أصبح مزحة بين الموظفين في واشنطن.

2- الأميركيون العاديون المتأثرون بفيروس كورونا

يقول موقع فوكس إن ما يعانيه ملايين الأشخاص في الولايات المتحدة الآن فظيع، إذ تخسر البلاد حاليا المواجهة ضد كوفيد-19 على جبهات عدة. وكان المشرعون والقادة يتجادلون حول كيفية الموازنة بين الصحة والاقتصاد لابتكار استجابة للوباء. وفي النهاية، يبدو أن الدولة لم تختر أيا منهما.

فالاقتصاد يبدو أنه أفضل حاليا مما كان عليه في الربيع، لكن الانتعاش بدأ في التباطؤ. وبدأ معدل البطالة في الانخفاض، لكن انخفاض البطالة وسط العمال البيض أكثر بكثير من انخفاضها وسط السود واللاتينيين، كما توقف الدعم المالي الحكومي للناس منذ يوليو/تموز الماضي، وليس من الآمن إعادة فتح المدارس حاليا.

3- مديرة المناظرة

إدارة المناقشات ليست بالأمر السهل، يقول موقع فوكس، وكان من الصعب حتى على مدققي الحقائق أو المدير الأكثر خبرة أن يجبر المرشحين على إجراء مناقشة دقيقة وعادلة، لكن ليس من المستحيل جعلهم يجيبون على الأسئلة المطروحة عليهم. وقد فشلت مديرة المناظرة سوزان بيج في هذه المهمة الأساسية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي