بذور الحلبة .. 5 طرق لعلاج التهاب الزائدة الدودية

2020-10-06 | منذ 5 شهر

التهاب الزائدة هو التهاب يصيب الزائدة الدودية، وهي جراب يشبه الإصبع يبرز من القولون في أسفل المنطقة اليمنى من البطن.

يسبب التهاب الزائدة الدودية ألماً في أسفل المنطقة اليمنى من البطن، حيث يبدأ الألم عند معظم الأشخاص حول السُّرة ثم ينتقل إلى مناطق أخرى من البطن.

فقدان الشهية، والشعور بالغثيان، وانتفاخ البطن، والإمساك أو الإسهال، بعض العلامات التي تنذر بالتهاب الزائدة الدودية.

وإهمال علاج التهاب الزائدة الدودية يؤدي إلى حدوث العديد من المضاعفات الخطيرة التي تشمل انتشار العدوى في باقي الجسم، أو خروج قيح من البطن.

– علاج التهاب الزائدة الدودية:

إلى جانب العلاج الدوائي، هناك بعض الطرق الطبيعية التي تساهم في علاج التهاب الزائدة الدودية، نذكر منها:

1- بذور الحلبة:

حيث يساعد تناول بذور الحلبة على التخلص من القيح الذي يظهر داخل الزائدة، ويتسبب في آلام البطن الحادة.

موضوع يهمك : منها تقليل الالتهابات.. تناولوا اليانسون على الريق

ويمكن إعداد بذور الحلبة، من خلال غلي ملعقتين كبيرتين منها، في لتر واحد من الماء لمدة نصف ساعة، ثم تصفية الخليط، وتناوله مرتين يومياً.

2- النعناع:

فضلًا عن كونه أحد الأعشاب المهدئة، يساعد النعناع على تخفيف للأعراض المصاحبة لالتهاب الزائدة الدودية مثل الغثيان والقيء، حيث يمتاز بمفعوله المؤثر في تقليل الألم الحاد عند تناوله ثلاث مرات يومياً.

3- حبوب الماش:

تعتبر حبوب الماش علاجاً قديماً لمشكلات الجهاز الهضمي، حيث تحتوي على مضادات الأكسدة التي تحارب الالتهابات، ويمكن تناولها من خلال نقع البذور في الماء لمدة 24 ساعة، ثم تناولها، أو غليها أولاً.

4- اللبن:

يعتبر اللبن من الأغذية الخفيفة على المعدة، فضلًا عن احتوائه على البروبيوتيك، الذي يسهم في التوازن البكتيري والوقاية من العدوى، لذلك فهو يقدم العديد من الفوائد الصحية للحالات البسيطة من مرضى التهاب الزائدة الدودية.

5- الثوم:

يتميز الثوم بخصائصه المضادة للأكسدة، حيث يستخدم في الطب البديل، نظراً لأنه يحارب الالتهابات والعدوى، لكن من آثاره الجانبية أنه يتسبب في تهيج القولون، لذا يجب تناوله بحذر.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي