اختبار بنس "سلبي" وسيخوض المناظرة مع هاريس في موعدها

2020-10-03 | منذ 4 أسبوع

بنس هو أول شخص يمكنه أن يشغل المنصب بالمكتب البيضاوي إذا أصبح الرئيس ترمب مريضا جداقالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية إن نتيجة اختبار فيروس كورونا جاءت سلبية لنائب الرئيس الأميركي مايك بنس، وهو أول شخص يمكنه أن يشغل المنصب في المكتب البيضاوي إذا أصبح الرئيس ترمب مريضا جدا، ولا يستطيع القيام بواجباته.

ونتيجة لذلك يخطط بنس لاستئناف مشاركته في الحملة الانتخابية وتمثيل الرئيس، بما في ذلك المناظرة الخاصة بنائب الرئيس مساء الأربعاء المقبل.

وجاء إعلان بنس عن خطته بعد ساعات من إعلان الرئيس ترمب والسيدة الأولى ميلانيا أن الفحوصات جاءت إيجابية، وأكد الطبيب التابع للبيت الأبيض، والمسؤول عن صحة نائب الرئيس، إن بنس ما زال بصحة جيدة، وله الحرية لممارسة أنشطته الطبيعية.

وقال ديفين أومالي المتحدث باسم بنس إنه كما المعتاد منذ شهور، يتم اختبار نائب الرئيس يوميا للكشف عن كورونا، وبنس يتمنى الشفاء العاجل للرئيس ترمب وللسيدة الأولى.

ويعمل نائب الرئيس الأميركي من بيته على بعد أميال من البيت الأبيض، وينوب عن الرئيس في الاجتماعات والاتصالات، ويقوم بالتحضير لمناظرة الأسبوع المقبل مع السناتور كامالا هاريس من كاليفورنيا، المرشحة الديمقراطية لمنصب نائب الرئيس.

موضوع يهمك : تعكس حالة الانقسام الحادة بين الطرفين : سجال لفظي حاد بين بايدن وترامب في المناظرة الأولى

وأعلنت جامعة يوتا التي تستضيف المناظرة المقبلة، أنها ستقام في موعدها يوم الأربعاء المقبل في 7 أكتوبر الحالي كما هو مخطط لها.

وبعد هذه المناظرة في جامعة يوتا، سيشارك نائب الرئيس بفعاليات خاصة بالحملة الانتخابية في ولايتي أريزونا وإنديانا، وفقا لمسؤول رفيع في إدارة البيت الأبيض.

وبعد سنوات من التكهنات بشأن مستقبل بنس وخلافته للرئيس ترمب، في حال حصول استجواب وتحقيق أو استقالة بسبب ملفات تتعلق بروسيا أو أوكرانيا، يتبين الآن أن نائب الرئيس سيتولى بعض المهام الرئاسية مؤقتا، وهناك توجه لدى مسؤولي البيت الأبيض بعدم نقل السلطة إليه، ولو لفترة وجيزة.

بنس وترامب - ارشيفية

لكن في الأيام المقبلة يستعد بنس لتولي دور بارز في الحملة الانتخابية، وقد يمثل الرئيس في الفعاليات التي تم التخطيط لها في الأصل من أجل الرئيس ترمب عندما كان بصحة جيدة.

وقال طبيب نائب الرئيس، جيسي تي شوناو، إن مايك بنس لا يحتاج إلى الحجر الصحي، ولم يختلط مع أي شخص ثبتت إصابته بكورونا.

ومع كثافة الفعاليات المقبلة، قام بنس بتمثيل الرئيس في اجتماعات مع مسؤولين بقطاع الصحة ودور رعاية المسنين والمدافعين عنهم، لإطلاعهم على الإجراءات التي اتخذتها الإدارة الأميركية لحماية كبار السن من فيروس كورونا.

وبسبب مشاهدة بنس في عدة فعاليات بدون كمامة، تطرح تساؤلات عن صحة نائب الرئيس، خاصة مع اقتراب الفعاليات التي سيشارك بها، وهو ما أثار بعض التكهنات بشأن نقل السلطة إليه مؤقتا.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي