تعكس حالة الانقسام الحادة بين الطرفين : سجال لفظي حاد بين بايدن وترامب في المناظرة الأولى

2020-09-29 | منذ 1 شهر

كيلفلاند ، أوهايو ( الولايات المتحدة الأمريكية) - انطلقت المناظرة الرئاسية الأولى بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والمرشح الديمقراطي جو بايدن بسجال لفظي حاد.

وبدأت المناظرة بسؤال عن تعيين القاضية إيمي باريت لعضوية المحكمة العليا، ثم الحديث عن برنامج أوباما كير للرعاية الصحية، قبل الانتقال للحديث عن جائحة كورونا.

وفيما كان كل منهما يحاول الحديث كان الآخر يقاطعه لدرجة أن بايدن اتهم ترامب بالكذب ثم طلب منه أن يصمت.

وبعد دقائق وعند حديث بايدن عن الذكاء رد عليه ترامب بالقول: "أنت لا تمت للذكاء بصلة".


وهذه المناظرة الأولى بين ترامب (74 عاماً) وبايدن (77 عاماً) وتجري في مدينة كليفلاند في أوهايو، الولاية المتأرجحة والتي ترجّح، مع مثيلاتها من الولايات المتأرجحة بين الحزبين، كفّة من سيفوز في الانتخابات.

ووصل، ترامب، قبل ساعات من عقد المناظرة، في جامعة كيس ويسترن ريزيرف، وسط إجراءات صحية مشددة، إذ تم تقليل عدد الحاضرين وإبقاء مسافات بين المقاعد.

وأكد مسؤول كبير كان على متن طائرة الرئاسة للصحفيين أن الرئيس "مستعد"، مشيرا إلى أنه أحضر معه عمدة نيويورك السابق ومحاميه الحالي، رودي جولياني، والمصارع كولبي كوفينغتون.

ووصل، بايدن، أيضا على متن طائرة مستأجرة كتب عليها اسمه واسم نائبته، السناتورة، كامالا هاريس.

ويدخل، ترامب، المناظرة وسط زخم ترشيحه للقاضية المحافظة، إيمي كوني باريت، التي يتوقع أن تحل محل القاضية الليبرالية، روث بادر غينسبيرغ، في المحكمة العليا، وإذا نجح ترامب، في ذلك فإنه سيشحن حماس المحافظين للتصويت له في نوفمبر.

ويتقدم بايدن على ترامب في استطلاعات الرأي الوطنية، لكن الولايات المتأرجحة تظهر منافسة حامية بينهما.

وستجري المناظرتان اللاحقتان بين ترامب وبايدن في 15 و22 أكتوبر في ميامي بولاية فلوريدا وفي ناشفيل بولاية تينيسي على التوالي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي