هل اقتربت الولايات المتحدة من اتفاق على حزمة دعم اقتصادي جديدة؟

فرانس برس
2020-09-30 | منذ 5 شهر

واشنطن - تتواصل المحادثات بين مجلس النواب الأميركي، ذو الأغلبية الديمقراطية، وإدارة الرئيس الجمهوري، دونالد ترامب، من أجل التوصل إلى إقرار قانون من شأنه منح حزمة جديدة من الدعم الاقتصادي للشعب الأميركي لتخفيف الأضرار التي خلّفها فيروس كورونا المستجد.

وقد عبر وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوشين، الأربعاء 30-2020، عن أمله بالتوصل إلى اتفاق حول خطة دعم إضافي للاقتصاد الأميركي، وذلك قبل لقاء مع رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، يهدف إلى كسر الجمود المستمر منذ أسابيع في الكونغرس.

وتسعى إدارة ترامب والقادة الديمقراطيون إلى الاتفاق حول تمديد القانون الذي أقر في مارس، بالتزامن مع تفاقم أزمة وباء كوفيد-19، وتبلغ قيمته 2.2 تريليون دولار، وذلك عقب انتهاء صلاحية بعض بنوده المهمة لدعم الاقتصاد.

وقرر مجلس النواب تأجيل التصويت على خطة الدعم الديمقراطية بقيمة 2.2 تريليون دولار، والذي كان من المفترض عقده الأربعاء، وذلك لمنح فرصة أكبر للمناقشات المرتقبة بالشأن، وفقا لما ذكره مصدر مطّلع لرويترز.

وعقب أسابيع من المفاوضات المتعثرة، تحقق تقدم هذا الأسبوع بعد استئناف منوشين وبيلوسي المحادثات، الاثنين والثلاثاء، وتعهدهما مواصلتها.

وفي حوار مع "سي إن بي سي"، صباح الأربعاء، قال منوتشين إنه "متفائل" حول مآل المحادثات التي "سنمنحها محاولة أخرى أكثر جدية لإنجاز الأمر".

وأضاف وزير الخزانة "أظن أنه توجد تسوية معقولة. إنه أمر يرغب الرئيس بشدة في إنجازه".

وأعلن الديمقراطيون في وقت سابق هذا الأسبوع عن مقترح دعم بقيمة 2.2 تريليون، أي أنه أدنى بأكثر من تريليون دولار عن مقترحهم السابق.

وبلغت قيمة آخر خطة تحفيز اقتصادي، أقرت نهاية أبريل، 500 مليار دولار.

وقال منوشين "في عدة مواضيع، توجد أشياء نتفق حولها، وتوجد أشياء حولها اختلافات، ونحاول أن نرى إن كان بمقدورنا وضع حزمة تحمل بعضا مما يريده الجميع".

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي