استشاريّة نفسيّة تحذِّر من مشاهدة حالات “الانتحار”

2020-09-27 | منذ 1 شهر

حذَّرت الاستشارية النفسيّة الدكتورة هويدا حسن، أفراد المجتمع وخصوصاً الشباب اليافعين من متابعة المقاطع المباشرة لحالات الانتحار في دول الغرب التي يبثّها بعض الأشخاص؛ بهدف توثيق عمليّة الانتحار عبر الهواء مباشرة.

وقالت د. “هويدا”: للأسف فإنّ مثل هذه المقاطع قد تتجاوز الرقابة، ويتابعها ملايين البشر في دول العالم، وخصوصاً فئة الأطفال والشباب الذين يجيدون التعامل مع هذه التقنيات.

وأضافت أنَّ مثل هذه المشاكل تترتب عليها انعكاسات نفسيّة على الأطفال والمشاهدين؛ إذ تترسخ هذه المشاهد في الذهن لفترة من الزمن، يستذكر فيها الفرد ذلك المشهد حتى قبل نومه، بجانب الإصابة بالقلق والتوتر والتبول اللاإرادي والتعسُّر في الكلام، وقد يقوده الفضول لمشاهدته عدة مرات، ونصحت بتجنّب مشاهدتها، وعدم الاحتفاظ بها في الأجهزة، وتوجيه الأبناء بعدم مشاهدة أو متابعة مثل هذه الحالات وكذلك القصص المفجعة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي