مارس تمارين الضغط أمام نعشها!

مدرب قاضية أمريكية شهيرة ماتت بالسرطان يودعها بطريقة غريبة (فيديو)

2020-09-26 | منذ 1 شهر

نعش القاضية روث بادير غينسبرغ/ رويترزأقدم بريانت جونسون المدرب الشخصي للقاضية روث بادير غينسبرغ، القاضية بالمحكمة العليا الأمريكية التي تُوفيت مؤخراً، على تكريمها بطريقة ملائمة خاصة لتأثره الشديد برحيلها حيث شارك في مراسم دفنها في الكابيتول الأمريكي، ثم ذهب ليقدم تعازيه فيها وهي التي دربها لأكثر من عقدين.

بريانت جونسون توقف أمام نعشها الموضوع في قاعة التماثيل الوطنية، وأمام الجميع هبط إلى الأرض ومارس تمرين الضغط بصورة مثالية ما جذب انتباه الحضور، وفق تقرير نشره موقع شبكة CNN الأمريكية الجمعة 25 سبتمبر/أيلول 2020.

المدرب الأمريكي للقاضية غينسبرغ: يذكر أن بريانت جونسون على قوة احتياطي الجيش الأمريكي، وكان المدرب الشخصي لغينسبرغ منذ 1999 بعد خضوعها لجراحة السرطان القولوني الشرجي.

 

فيما كان من بين عائلة وأصدقاء غينسبرغ ومشرعي الولايات المتحدة الذين حضروا مراسم جنازة القاضية الأسطورية في الكابيتول.

يشار إلى أن غينسبرغ رحلت الجمعة، 18 سبتمبر/أيلول 2020 بسبب مضاعفات سرطان البنكرياس المنتشر، وهي المرأة الأولى واليهودية الأولى التي ترقد جثتها في الكابيتول الأمريكي، وفقاً لمؤرخي الكونغرس. وهي الزعيمة الليبرالية المعروفة باعتراضاتها اللاذعة، وقد أصبحت أيضاً قدوة في مجال اللياقة بسبب التزامها بأداء التمرينات الرياضية.

أهمية التدريبات في حياتها: كذلك في كل مرة واجهت فيها مشكلة طبية، قالت غينسبرغ أنها سارعت بالعودة إلى نظام التمرينات. وقالت في 2017 إن "جزءاً مهماً للغاية من حياتي هو مدربي الشخصي".

في حين استمرت في التدرب مع جونسون هذا العام في وسط الجائحة وخضعت للعلاج الكيماوي لمعالجة عودة السرطان

حيث قال جونسون عن غينسبرغ في حوارٍ مع سي إن إن في عام 2019 : "إنها آلة". وكتب كتاباً باسم "تمرينات RBG: كيف تحافظ على قوتها.. وكيف تحافظ على قوتك". وضع فيه تفاصيل روتين اللياقة الخاص بالقاضية. وتألفت تمريناتها الرياضية من تمارين الافتراش والقرفصة والضغط.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي