النصر يصطدم بالتعاون في مواجهة سعودية آسيوية

2020-09-26 | منذ 2 شهر

فيصل الحربي

تتجه الأنظار يوم الأحد 27 سبتمبر 2020 صوب ستاد المدينة التعليمية، والذي سيحتصن قمة سعودية خالصة تجمع النصر بمواطنه التعاون، في حين بيرسبوليس الإيراني أمام نظيره السد القطري، في الدور ثمن النهائي لدوري أبطال آسيا.

وعلى ستاد المدينة التعليمية يسعى النصر لاستغلال أوضاع مواطنه التعاون الفنية والمضي قدماً إلى الدور ربع النهائي للمرة الثانية في دوري أبطال آسيا بنسختها الجديدة.

وقدّم النصر أداءً مميزاً في البطولة حيث نجح بخطف بطاقة التأهل منذ المرحلة الرابعة حينما كرر تفوقه أمام سباهان الإيراني بفوزه 2-صفر ليتصدر المجموعة.

وفضّل البرتغالي روي فيتوريا مدرب النصر المشاركة بلاعبيه البدلاء في آخر لقاءين له في دور المجموعات أمام السد القطري والعين الإماراتي.

ومن المؤكد بأن يعيد فيتوريا لاعبيه الأساسيين الذين يتقدمهم المغربي عبدالرزاق حمدالله هدّاف الفريق والمدافع البرازيلي مايكون والحارس الأسترالي براد جونز واللاعب عبدالفتاح عسيري وخالد الغنّام وعبدالله الخيبري وعبدالمجيد الصليهم وسلطان الغنّام وعبدالرحمن العبيد وعبدالله مادو والذين لم يشاركوا جميعاً في لقاء العين.

وسبق للنصر أن وصل لهذا الدور لأول مرة في النسخة الماضية والتي خرج فيها على يد السد القطري بعد فوزه ذهاباً في الرياض 2-1 وخسارته إياباً 3-1.

وفي المقابل يتطلع التعاون إلى تغيير صورته التي ظهر بدور المجموعات بعد استئناف المسابقة إذ كان قريباً من مغادرة البطولة بعد نتائجه السيئة.

وقدّم التعاون أداءً سيئاً حينما خسر لقاءه الأول، بعد استئناف المسابقة أمام بيرسبوليس الإيراني، لتتعاقد إدارته مع المدرب الفرنسي باتريس كارتيرون والذي قاد لقاء الإياب أمام بيرسبوليس ليخسر الفريق بذات النتيجة، وفي المرحلة الخامسة قدّم التعاون أسوأ أداء له حينما تلقى خسارة قاسية من أمام الشارقة الإماراتي 6-صفر.

وفي المرحلة الأخيرة قدّم التعاون أداءً مميزاً أمام الدحيل القطري بعدما هزمه 1-صفر ليخطف بطاقة التأهل الثانية لأول مرة في تاريخه.

ويعول التعاونيون كثيراً على مهاجمهم الأسترالي ميتشل ديوك الذي سجّل هدف فريقه الوحيد في مرمى الدحيل القطري بالإضافة إلى زميله محمد السهلاوي، والذي سيلعب ضد فريقه السابق والذي كان أحد هدافيه في العشر سنوات الماضية.

وعلى نفس الملعب يلتقي بيرسبوليس الإيراني المنتشي بنتائجه الأخيرة أمام نظيره السد القطري.

وقدّم بيرسبوليس أداءً جيداً بعد استئناف المسابقة والذي بدأها في المرحلة الثالثة وهو متذيل ترتيب المجموعة الثانية لينجح بتحقيق لينجح بتحقيق 3 انتصارات، ليخطف بطاقة التأهل الأولى.

وفي المقابل يأمل السد في استعادة توازنه عقب أدائه في آخر مباراتين له في دور المجموعات حينما تعادل أمام النصر وخسر من أمام سباهان الإيراني في مباراته الأخيرة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي