المبعوث الأميركي لأفغانستان: الحكومة وطالبان يطلبان التفاوض دون وساطة دولية

2020-09-25 | منذ 7 شهر

المبعوث الأميركي إلى أفغانستان زلماي خليل زاد

قال المبعوث الأميركي إلى أفغانستان زلماي خليل زاد إن طرفي الصراع الأفغاني طلبا إجراء مفاوضات بينهما دون وساطة دولية، مشيرا إلى أن المؤشرات الأولية إيجابية.

وفي كلمة أمام ندوة بواشنطن، قال خليل زاد "حتى الآن، فإن المؤشرات إيجابية، إذ إن الطرفين طلبا إجراء مفاوضات فيما بينهما من دون أي وساطة دولية. كما أن المرحلة الأولى من المفاوضات أظهرت تقدما أكثر مما توقعه كثيرون".

وأضاف أن وفدا الحكومة الأفغانية وحركة طالبان اجتمعا وبدآ ببناء علاقات ووضع القواعد، معتبرا أنه "لا توجد ضمانات باستغلال الأفغان الفرص المتاحة أمامهم بسبب التحديات الماثلة".

وفي سياق آخر، قال المبعوث الأميركي إن الولايات المتحدة دعت إيران إلى إجراء مفاوضات بشأن مستقبل أفغانستان، وحذرتها في الوقت نفسه من تشجيع فصائل موالية لها من استهداف القوات الأميركية وقوات التحالف.

وأضاف خليل زاد أن إيران ترغب في رؤية الأميركيين يدفعون ثمنا باهظا في أفغانستان دون تحقيق أي نصر، وفق تعبيره.

وكانت المفاوضات المباشرة بين حكومة كابل وحركة طالبان قد انطلقت في الدوحة قبل نحو أسبوع وسط ترحيب دولي، حيث وصفها قائد القوات الأميركية وقوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان الجنرال سكوت ميلر بأنها "واعدة للغاية".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي