محكمة إكوادورية تقضي باعتقال رئيس البلاد السابق

2020-09-24 | منذ 1 شهر

قضت المحكمة الوطنية في الإكوادور الخميس 24 سبتمبر 2020، بالقبض الفوري على الرئيس السابق رفائيل كوريا.

وفقاً لما نقلته وكالة نوفوستي فقد أصدرت المحكمة كذلك، الأمر بالقبض على 18 وزيرا وبرلمانيا ورجل أعمال سابقين، أدينوا في قضية تتعلق بالفساد.

ونقلت الوكالة، عن صحيفة El Comercio، أن المحكمة قضت كذلك، بحرمان الرئيس السابق من المعاش التقاعدي طوال الحياة.

وأوعزت المحكمة، بحرمان كافة المحكومين من الحقوق السياسية خلال فترة السجن.

ووفقا لحكم المحكمة، سيتعين على المدانين، دفع تعويضات بمبلغ إجمالي قدره 14.7 مليون دولار، وتخضع عقاراتهم في الإكوادور للمصادرة.

في أبريل الماضي، حكمت محكمة في الإكوادور على كوريا، المقيم حاليا في بلجيكا، غيابيا بالسجن ثماني سنوات بتهم فساد.

 واعتبرت المحكمة، أن كوريا قام بتنظيم مخطط إجرامي شمل بعض موظفي جهاز الدولة، وحصل في إطاره على أكثر من 7.5 مليون دولار من بعض رجال الأعمال لتمويل الحملات الانتخابية، مقابل عقود حكومية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي