الكويت تحتفي برواد الفن التشكيلي العربي

2020-09-19 | منذ 1 شهر

لوحات وألوان تحية إلى أمين الباشا

الكويت - بعد أشهر من الإغلاق بسبب تفشي وباء كورونا المستجد افتتح غاليري بوشهري بالكويت صالونه السنوي الحادي عشر بعرض أعمال تشكيلية تنتمي إلى فنانين كويتيين وعرب من أجيال ومشارب فنية مختلفة، محتفيا في الآن ذاته بتجارب بعض رواد الفن التشكيلي العربي.

أعمال حملت تجارب جمالية معمّقة لقيم إنسانية ومضامين اجتماعية تتميّز بالثراء في معالجاتها التقنية وصياغاتها لمفرداتها الجمالية بأساليب خاصة تعكس قيمة المشاركين في المعرض الجماعي، الذي ضم فنانين من الكويت وسوريا ولبنان والأردن ومصر والعراق والسودان وليبيا، مشكّلين من أعمالهم التي تنوّعت تقنياتها بين التصوير الزيتي والألوان المائية والأحبار العديد من الأفكار التي جاءت في بعضها منحازة للرمز والتجريد وفي بعضها الآخر متواصلة مع الواقع في أنساق فنية شفافة، من خلال أعمال تصويرية وأخرى خزفية.

 

موضوع يهمك:"أسبوع برشلونة للفنون" يتواصل بمشاركة 60 فناناً

 

ووجّه صالون بوشهري السنوي هذا العام رسالتي تحية؛ الأولى إلى الفنان الراحل أمين الباشا باعتباره واحدا من رواد الحركة التشكيلية بلبنان، والثانية إلى الفنان الكويتي الراحل محمد الأيوبي.

وضمّ المعرض بعض أعمال الفنان الكويتي الراحل محمد الأيوبي، لعل أبرزها لوحة تشي بانقسام الإنسان على ذاته، حيث الوجه المسالم ينقشع عن وجوه وحشية ذات أنياب. كما حفل المعرض أيضا بأعمال رواد الفن العربي من أمثال الفنان اللبناني الراحل أمين الباشا والفنان السوري فاتح المدرس، حيث تُكسر هندسة الأشكال، ويعبّر اللون عن نوع من الإضاءة الداخلية مثل تعاشيق الزجاج في النوافذ ذات الطابع الإسلامي.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي