10 أنشطة طفولية يجب عليك أن تعود لفعلها مرة أخرى

مصدر: 10 things you did as a kid that you should start doing again
2020-09-19 | منذ 1 شهر

أن تكبر لا يعني أن تتوقف عن اللعب وتجعل حياتك كلها تدور حول العمل فقط، إذ أظهر عديد من الدراسات أن أنشطة طفولية مثل اللعب والإبداع له فوائد صحية كثيرة على البالغين من كل الأعمار. وأنشطة بسيطة مثل الرسم أو حل الألغاز والأحاجي أو قضاء بعض الوقت في الخارج لها تأثير إيجابي على حياتك.

حول هذا الموضوع كتب أندرو لازان، الذي يهتم بشؤون الفن والثقافة، مقالًا في موقع بيج ثينك تحدث فيه عن 10 أشياء كنا نفعلها صغارًا وينصح بالعودة لفعلها مرةً أخرى. ويستشهد الكاتب في مستهل مقاله بما ورد على لسان الشخصية الخيالية، بيتر بان، التي وردت في مسرحية الكاتب جيمس ماثيو باري إذ قال: إن النضج أمر مغالى في تقييمه.

فنحن بصفتنا بالغين ننسى أن نتوقف لبعض الوقت ونستمتع بالحياة ونحن نلهث خلف دفع الفواتير والسعي لأن نكون أعضاءً منتجين في المجتمع. وغالبًا ما نشعر بالقلق والتوتر بشأن حياتنا والعالم من حولنا، ثم ما يلبث أن يترك هذا الضجيج العقلي أثاره على أجسادنا. وهناك دراسات لا حصر لها تثبت الأثر الإيجابي للألعاب والتمارين الذهنية والبدنية. وإليك بعض الأنشطة الطفولية التي يجب أن تقوم بها لتقوية عقلك وصرف انتباهك عن العمل والشعور بالشباب من الداخل.

1-اللعب بمكعبات البناء: الصحة الذهنية

يقول الكاتب إن بعض المسلسلات الشهيرة مثل: ليجو ماسترز (LEGO masters) أو الأفلام التي على شاكلة «Beyond the Brick: A LEGO Brickumentary» أخرجت مكعبات البناء البلاستيكية من كونها لعبة للأطفال فقط. وقد استخدمت هذه القطع المتشابكة الشائعة في الماضي لتقليل القلق والتوتر، وكذلك لتعزيز الإبداع والإلهام في مكان العمل، وأيضًا لزيادة المهارة ومعالجة مرضى الخرف. كما أن بناء مكعبات الليجو طريقة ممتعة لقضاء بضع ساعات بمفردك أو مع عائلتك وأصدقائك.

2-عُد إلى نط الحبل

إضافة إلى كونها أداة رائعة لحرق السعرات الحرارية، تساعد هذه الرياضة على تحسين التنسيق في الحركة ويمكن أن تكون أكثر فاعلية لصحة القلب من الركض. وتفيد هذه الرياضة أيضًا في تحسين الكثافة المعدنية للعظام وتقليل مخاطر إصابة القدم والكاحل. وإذا كنت تشتري حبل القفز لشخص واحد، ينصح الكاتب أن تتأكد من أن المقابض مريحة، والطول قابل للتعديل أو مناسب لطول الشخص الذي يستعمله.

3-ارسم من أجل المتعة

بدأ الباحثون والمعلمون والفنانون يدركون أن الرسم أكثر من مجرد شكل من أشكال الفن، بحسب الكاتب، إذ أظهرت الدراسات أن الرسم العبثي يدعم الذاكرة ويساعد على التركيز، بينما الرسم الأكثر إجادة يعزز فهم الشخص للمفاهيم والأشياء. وتساعدك كتب تعليم الرسم على تطوير مهارتك وجني ثمار كثيرة من هذا النشاط.

4-تناول غداءك غدًا في الخارج على سبيل التغيير

يشير الكاتب إلى ما ذكرته صحيفة نيويورك تايمز من أن 62% من المختصين يقضُون استراحة الغداء يتناولون طعامهم على مكاتبهم. يمنحك أخذ استراحة من بيئة العمل فرصة للقيام بما يلي: أخذ قسط من الراحة. وفي بعض الأحيان يكون كل ما تحتاجه هو المشي لمسافة قصيرة واستنشاق بعض الهواء النقي كي تبدع وتشعر بالحيوية لتمضي بقية اليوم على نحو جيد. إن الأكياس البلاستيكية ضارة بالبيئة والأكياس الورقية تجعلك تبدو كطالب في الصف الثالث، استخدم الحقائب الغذائية الصغيرة وخفيفة الوزن لنقل الوجبات المنزلية إلى مقعد الحديقة أو أي مكان آخر لا يوجد به جهاز كمبيوتر.

5-أنشطة طفولية: عُد إلى ألعاب الفيديو

يلفت الكاتب إلى أن أكثر من 164 مليون أمريكي يلعبون هذه الألعاب على هواتفهم أو أجهزة الكمبيوتر أو أجهزة الألعاب، بينما يلعب مئات الملايين من الأشخاص حول العالم ألعاب الفيديو هذه. وإضافة إلى كونها نشاطًا ترفيهيًّا، فقد ثبت أن لها فوائد كثيرة على اللاعبين من مختلف الأعمار؛ من بينها زيادة المادة الرمادية في الدماغ للأشخاص في عمر 55 – 75 عامًا وتحسين الأداء في مهام ذاكرة التعرف على الأشياء وزيادة كفاءة استخدام لوحة المفاتيح. وأدى التنوع الكبير في ألعاب الفيديو اليوم إلى إنشاء مكتبة واسعة من الأدوات النافعة التي يمكن لأي شخص الاستفادة منها.

6-اجمع قطع أحجية صور (البازل) كبيرة وصعبة

وجدت دراسة نُشرِت عام 2018 في مجلة Frontiers in Aging Neuroscience أن تجميع قطع هذه الأحجيات «تسمح بإشراك عديد من القدرات المعرفية بقوة» وعند ممارسة هذه اللعبة على المدى الطويل قد يكون هذا «عامل وقائي محتمل من شيخوخة القدرات المعرفية». والخيارات لا حصر لها من الأشكال والأنواع وعدد القطع في كل أحجية، اختر ما يناسبك ويحفزك منها.

7-اركب الدراجة الهوائية

تكاد تكون فوائد ركوب الدراجة الهوائية أكثر من أن تحصى ولكن إليك بعضًا منها وفقًا لهارفارد ميديكال وسيكلينج ويكلي وبايسيكلينج دوت كوم: تساهم في التقليل من انبعاثات الكربون وتزيد من قوة العضلات وحركة المفاصل وتقليل الإجهاد ودهون الجسم، إضافة إلى استكشاف محيطك بطريقة جديدة وتوفير مصاريف الوقود والصيانة، وبالطبع هناك كثير من المتعة، كما يرى الكاتب.

8-العب بالطائرة الورقية

يقول الكاتب: قد يبدو لك هذا النشاط من نوع الأنشطة الكسولة التي تفعلها ولكن الحفاظ على الخيط والمواد التي تجذب الرياح يمكن أن تفعل كثيرًا لجسمك وعقلك. ووفقًا للدكتورة جيني كنكير من مركز فيزيشن ون إيرجنت كير للرعاية الطبية يُعد اللعب بالطائرة الورقية أمرًا رائعًا لتحفيز العين، وتمارين ممتازة للرقبة والكتف، وتخفف من التوتر وتملأ رئتيك بالهواء النقي وتعيدك للتواصل مع الطبيعة.

9-احتفظ بمفكرة أو دفتر يوميات

يوضح الكاتب أن كتابة اليوميات طريقة رائعة لمتابعة التقدم تجاه أهداف حياتك وكذلك حالتك المزاجية. كما تساعد أيضًا في إدارة التوتر والقلق وتساعدك في أن تصبح أكثر تفكرًا وتأملًا ما يعطيك الفرصة لاكتساب وجهات نظر جديدة. وتقوي كتابة اليوميات أيضًا من قدراتك التنظيمية كما يمكن استخدامها كممارسة تأملية.

10-لوِّن داخل الخط

يختم الكاتب مقاله مع هذا النشاط فيقول: في دراسة نشرت في Art Therapy: Journal of the American Art Therapy Association عام 2005 والتي شملت 84 طالبًا جامعيًّا، وجدت أن تلوين شكل منقوش وأنماط هندسية معقدة قللت من مستويات التوتر عبر إحداث «حالة تأملية». ووجدت الدراسة أيضًا أن هذه التمارين كانت أكثر فاعلية في تقليل التوتر من التلوين الحر على صفحة فارغة. ويفيد التلوين أيضًا كبار السن عبر تحسين الوظائف الحركية والرؤية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي