الرئيس البرازيلي يعتبر العزل الصحي الذاتي في زمن كورونا للضعفاء

2020-09-19 | منذ 10 شهر

اعتبر الرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو، أن الحجر الصحي الذاتي كإجراء احترازي في زمن جائحة فيروس كورونا يعتبر "مظهر ضعف".

وقال بولسونارو، مخاطبا منتجين زراعيين في ولاية ماتو-غروسو البرازيلية، الجمعة 18 سبتمبر 2020: "لم تستسلموا أمام هذا الهراء، (لقد قالوا لكم) ابقوا في البيوت أما الاقتصاد فسنعمل عليه لاحقا!!!، (أنا أعتبر أن) هذا كله للضعفاء فقط".

وشكر بولسونارو المنتجين الزراعيين على ضمانهم استمرار العمل في الولاية على الرغم من التفشي، معتبرا أن جائحة فيروس كورونا حقيقة يجب مواجهتها وليس الاختباء منها.

وتعتبر البرازيل الدولة الثالثة عالميا من حيث عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا بعد الولايات المتحدة والهند، والثانية من حيث الوفيات جراء الجائحة بعد الولايات المتحدة.

ويواجه الرئيس البرازيلي، الذي تعرض بنفسه في يوليو الماضي للإصابة بالمرض، وقلل في بداية انتشار الوباء من خطورة الفيروس، يواجه انتقادات داخل البلاد بسبب أسلوب تعامله مع الجائحة ومعارضته فرض إجراءات احترازية واسعة بذريعة ضرورة ضمان استمرار الأنشطة الاقتصادية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي