دعا أنقرة إلى التراجع عن النزاع ..

الاتحاد الأوروبي: علاقتنا بتركيا تمر بلحظة فارقة

2020-09-15

جوزيب بوريل مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي

قال جوزيب بوريل مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء 15 سبتمبر/أيلول،، إن علاقة التكتل بتركيا تمر بلحظة فارقة، داعياً أنقرة إلى التراجع عن نزاع بشرق البحر المتوسط واحترام حقوق الإنسان.

وأضاف بوريل أمام البرلمان الأوروبي أن العلاقات «تمر بلحظة فارقة في التاريخ وستسير في اتجاه ما أو في عكسه اعتماداً على ما سيحدث في الأيام المقبلة»، بحسب ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.

ومن المقرر أن يجتمع زعماء الاتحاد الأوروبي الأسبوع المقبل لبحث مسألة تركيا. وكانت تركيا قد أبدت استعدادها للحوار مع اليونان بشأن التوتر في شرق المتوسط، قائلة إنها لا تتوقع عقوبات من الاتحاد الأوروبي، لكنها لا تستبعدها، فيما أكدت أن سحب سفينة البحث «أوروتش رئيس» من المنطقة المتنازع عليها مع اليونان إلى المياه التركية لا يعني تراجعاً عن الاستمرار في التنقيب عن الغاز.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن تركيا لا تتوقع أن يفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات عليها بسبب نزاعها مع اليونان حول مطالبات البلدين بأحقيتهما في أجزاء من منطقة شرق البحر المتوسط. وأكد في مقابلة تلفزيونية، أمس، أن أنقرة «مستعدة لخوض محادثات من دون شروط مسبقة».







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي