خطوات لتحقيق النجاح في مشروعك التجاري

2020-09-15 | منذ 6 يوم

كيف انتقلت أمازون من بائع كتب عبر الإنترنت إلى عملاق التجارة الإلكترونية العالمي اليوم؟ ماذا فعلت أبل لتصبح أكبر شركة تكنولوجيا في العالم؟ كيف استطاع سيرجي برين ولاري بيدج نقل موقع جوجل من كراج المنزل إلى أكثر مواقع الويب زيارة في العالم؟ قد يكون بدء العمل التجاري الخاص أمرًا شاقًا ومتعبًا ولكنه يستحق العناء و التعب.

وفي هذا الإطار، نجد أن العديد من الأشخاص يتحدثون عن إحصاءات متبانية غير صحيحة مثل "تفشل 90% من الشركات خلال عامها الأول"، إلا أن الحقيقة ليست كذلك وفقًا لمكتب إحصاءات العمل حيث حققت 51% من الشركات الجديدة الناشئة التي تم تأسيسها خلال العام 2014 في الولايات المتحدة الأمريكية على سبيل المثال نجاحًا باهراً وحققت نمواً متصاعداً حتى يومنا هذا.

يمكن تحقيق النجاح في العمل بالقليل من الخبرة والمال إلا أنه يحتاج إلى اتخاذ أفضل القرارات، ويحتاج رواد الأعمال الجدد إلى أدرك حقيقة أن الفكرة العظيمة لا تحقق لوحدها عملًا تجاريًا ناجحًا، وسيتطلب الأمر إلى ساعات طويلة من العمل المتعب الممزوج بالإثارة والتوتر والإرهاق.

هناك ثماني خطوات يمكن للشركات الناشئة القيام بها لتحقيق النجاح :

اختيار الفكرة بعناية

يختار العديد من رواد الأعمال أفكار عمل خاطئة لينتهي بهم الأمر إما بمشروع سيئ أو عمل غير مناسب لهم، ففي كثير من الأحيان لا يختارون فكرة عمل فعليًا وإنما يقومون بنسخ أفكار الأخرين أو ينجرفون نحو فكرة معينة لإحدى الشركات التي تمتلك الكثير من العملاء. لذلك، يجب اختيار فكرة عمل بعناية بدءًا بوضع قائمة كبيرة من الأفكار التجارية التي ترغب بالعمل فيها، ثم القيام ببعض الأبحاث واستكشاف الإمكانات اللازمة لإطلاقها، والأخذ بعين الاعتبار عوامل مثل الاتجاه الصاعد المحتمل للعمل، والمخاطر الكامنة فيه وغيرها.

إن القيام بالخطوة الأولى في تأسيس العمل الخاص يحتاج إلى شجاعة كبيرة، وهي أكبر تحدي قد يواجه رائد الأعمال، وعلى الرغم من صعوبة الخطوات اللاحقة إلا أن الخطوات الأولى تبقى الأهم والأصعب.

المنتج المثالي والميزة التنافسية

يحتاج الناس إلى منتج يجذبهم يتميز عن باقي المنتجات في السوق، وهذا الأمر الذي سيحقق لك المبيعات وحصة السوق وقاعدة العملاء المخلصين، حيث نجد لسوء الحظ أن العديد من رواد الأعمال يفشلون في جعل أعمالهم مختلفة عن منافسيهم، مما يجعلهم يكافحون للعثور على العملاء ويعانون من هوامش ربح منخفضة.

موضوع يهمك : أشهر علامات الذكاء الخفية.. هل تملك إحداها؟

ويجب أن يتذكر رائد الأعمال أنه إذا كان يحب الفكرة الخاصة به هذا لا يعني أن الأخرين سيفعلون ذلك، إن بذل القليل من الجهد في بناء ميزة تنافسية لعمله سوف يساهم بشكل كبير في إنجاحه، كما يساعد القيام بالأمور الأساسية مثل الحصول على تعليقات العملاء واجراء اختبارات للمنتج بانتظام والقيام بأبحاث السوق، بالإضافة إلى إجراء التعديلات حسب رغبة العملاء للوصول إلى المنتج المبتكر والمميز.

التنوع وخطة العمل

تحتاج جميع أنواع الأعمال التجارية إلى خطة عمل جيدة لكي لا ينتهي الأمر برائد الأعمال بإدارة عشوائية وغير منظمة لمشروعه، وتشمل خطة العمل الجيدة جميع العوامل الرئيسية بما في ذلك السوق والعملاء المحتملين والمنافسة ونقاط القوة والضعف مما يساهم في وضع استراتيجية مثالية للعمل وخطة تشغيل متماسكة.

ومن جهة أخرى، يجب أن تكون فرق العمل في الشركة الناشئة مرنة وسريعة الاستجابة، ويجب أم يكونوا قادرين على التعامل مع المشكلات بسرعة وتلبية احتياجات العملاء، ويجب أن يمتلك رائد الأعمال المهارات اللازمة لإنجاح عمله وتطوير منتجاته مثل التسويق والتفاوض ووضع الأهداف.

التسويق الناجح

تعتبر عملية التسويق أمرًا ليس سهلًا ليس فقط بالنسبة للشركات الجديدة وإنما للشركات القائمة أيضًا، ويجب على رائد الأعمال ألا يقوم بضخ كل موارده في اتجاه تسويقي واحد حتى لا يواجه مشاكل بسرعة كبيرة. ومن حسن الحظ، يوجد العديد من طرق التسويق المجانية في وقتنا الحالي مثل إنشاء موقع ويب بسيط والملصقات واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي في الترويج لمنتجاته

الحصول على تمويل وشريك للعمل

يوجد العديد من الطرق لتمويل الشركات الناشئة بعيدًا عن قروض البنوك، يمكن التوجه إلى الحصول على شريك لأعمالك حيث نجد أن أقوى الشركات في العالم تأسست عبر وجود شركاء مثل جوجل وأبل ومايكروسوفت، ويساعد وجود شريك في تخفيف الضغط والتوتر المصاحب لإدارة الأعمال، كما يمكن أن يمتلك مهارات تكميلية لتلك التي لديك، كما يمكن أن يقدم الدعم العاطفي ويساعد في توسيع أفق الأعمال.

الفشل جزء من نجاح الأعمال

إن تأسيس منتج لشركة ناشئة ليس بالأمر السهل ولكن في بعض الأحيان لا يهم مقدار الوقت أو الطاقة أو المال الذي تنفقه على منتج ما إذا كان "عديم القيمة"، وقد يكون إطلاق المنتج في الوقت الخطأ خلال فترة انكماش الاقتصادي على سبيل المثال أمرًا مكلفًا للغاية، أو يؤدي القيام بحملة تسويقية سيئة إلى نتائج غير سارة.

 إقرأ المزيد : كيف تتجنب الرد على الأسئلة الشخصية؟

يمكن أن يكون فشل المنتج مكلفًا ومضرًا بعلامتك التجارية، ولكنه من الأمور التي غالبًا سوف تواجهها أثناء تأسيس شركتك الخاصة، ومن الضروري أدراك حقيقة أن الفشل من الخطوات الهامة التي سوف تؤسس لنجاحك لاحقًا.

اختيار اسم مميز لعلامتك التجارية

يخطئ الكثير من الأشخاص في تسمية الشركة باسمهم كما كان يحدث في الماضي، إلا أن ذلك من الأمور غير المحببة في وقتنا الحالي فهو لا يدل على الاحترافية في العمل، وقد يدفع البعض إلى تجنب علامتك التجارية.

لذلك، يجب اختيار اسم الشركة بعناية ليكون بمثابة إعلان لها لسنوات قادمة، ويحمل الدلالة على طبيعة عمل الشركة ومميز ليبقى في ذاكرة العملاء.

المثابرة والتعلم

إن الشيء الوحيد الذي يجمع بين رواد الأعمال العظماء في العالم أنهم فشلوا عدة مرات وعادوا للنهوض من جديد وكانوا دائمًا يسعون لتعلم كل شيء جديد في إطار عملهم، فكلما تعلمت المزيد حول بدء عمل تجاري وإدارته زاد احتمال نجاحك. يرتبط النجاح بالعمل الجاد والمثابرة إلى جانب القرارات الصحيحة وخطة العمل الجيدة، ويجب على رائد الأعمال تجربة أشياء جديدة وعدم الاستسلام للفشل أبدًا.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي