بشكل صحي.. الوقت الأمثل لتهوية المنزل

2020-09-09 | منذ 6 شهر

عفت شهاب الدين

في كلّ الأوقات والمواسم، يحتاج المنزل لتهوية جيدة، لأن ثاني أوكسيد الكربون والروائح والرطوبة تتراكم في الغرف، وذلك بفعل الطهي والاستحمام والتنفس. وإذا كانت التهوية غير كافية، فقد تتسبّب الرطوبة في حدوث العفن.

لذا، تُفتح النوافذ على نطاق واسع، ومن الأفضل أن تكون النوافذ متقابلة لخلق تيار هوائي، ما يعمل على تحسين التهوية.

  • يندرج مكيّف الهواء، تحت خانة الإجراءات البسيطة والسهلة، في حلّ مشكلة الهواء الدافئ داخل المنزل.
  • يتحقّق تبريد الهواء داخل المنزل، بشكل بسيط وفعّال، من خلال تعتيم النوافذ، كي لا تنفذ من خلالها أشعة الشمس، أو استخدام الستائر فاتحة اللون، والمظلات.
  • يُفيد استبدال بالهواء الملوّث، ذلك النقي والمنعش، عن طريق التخلي من استعمال العديد من المنتجات المنزلية المختلفة التي تحتوي على مواد أو مركبات عضوية متطايرة. وهذه الأخيرة تتسبب بالعديد من المشكلات، كالصداع والتعب والدوار، وغيرها من العوارض المختلفة.
  • يمكن تهوية المنزل واستبدال بالهواء الملوّث ذلك النظيف، من خلال فتح النوافد أو الأبواب لربع الساعة، يوميًّا، مع ضرورة وضع المناخل على النوافذ، لئلا تتسّرب الحشرات المختلفة إلى دواخل المنزل.

  • للشفاطات دور في تحسين التهوية المنزلية، بخاصّة تشغيل شفاط المطبخ أثناء عملية الطهي، وذلك للتقليل من الغازات الضارة المتصاعدة من الموقد.
  • للمراوح دورٌ في تحريك الهواء، وتغييره، وهناك العديد من أنواع المراوح التي يمكن اختيار أي منها بحسب الحاجة.
  • توزّع شموع النحل بالمنزل، فهي تعمل على امتصاص الملوثات من الهواء، وتحترق ببطء، بدون تصاعد رائحة أو دخان.
  • الفحم المنشط أو فحم الخيزران: يوزّع مقدار من أحد منهما في المنزل لامتصاص السموم من الهواء.
  • يوزّع عدد من النباتات في المنزل لتمتصّ السموم المتصاعدة في الهواء، وغيرها من ملوثات الهواء.
  • يمكن تطهير الهواء وتنقيته عن طريق إضافة إحدى الزيوت الأساسية، مثل: زيت القرفة أو زيت الأوريجانو أو زيت إكليل الجبل أو زيت الزعتر أو زيت الجريب فروت أو زيت الليمون أو زيت القرنفل أو زيت شجرة الشاي إلى المُنظفات المنزلية، إذ تُساهم هذه الزيوت في قتل البكتيريا والفيروسات، إضافة إلى التخلص من العفن.

إشارة إلى ضرورة البعد عن ترك النوافذ مفتوحة طوال اليوم، بل تكرّر عملية التهوية من مرتين إلى ثلاث منها في اليوم، وعند الحاجة.

أفضل وقت لتهوية المنزل هو في الصباح الباكر، قبل ازدحام الشوارع بالسيارات وتلوّث الهواء بعوادمها، وأيضًا قبل زيادة حدّة أشعة الشمس، وأيضًا في نهاية اليوم بعد العاشرة مساءً.

يجب أيضًا تهوية المنزل بعد الفراغ من إعداد الطعام، عن طريق فتح النوافذ وتشغيل جهاز شفط الهواء في المطبخ. ويجب الحفاظ على تهوية المطبخ والحمّام، باستمرار، والتأكّد من تشغيل أجهزة سحب الهواء لمنع انتشار الروائح في أنحاء المنزل.

من جهة ثانية، يجب الحرص على الصيانة الدورية للتكييف، وتنظيف الفلاتر باستمرار.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي