بحفل كان الأقل فخامة

البرازيل تُحيي يوم استقلالها بتدابير وقائية من كورونا

2020-09-08 | منذ 11 شهر

أحيت البرازيل، الاثنين 7 سبتمبر 2020، الذكرى السنوية لاستقلالها، بمشاركة الرئيس جايير بولسونارو، الذي حيا الحضور في حفل كان الأقل فخامة مقارنة بالسنوات السابقة، بسبب الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتخذة للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

شارك جايير ميسياس بولسونارو رئيس البرازيل، في الاحتفال الذي أقيم بمناسبة يوم استقلال بلاده، في العاصمة برازيليا، وحيا مؤيديه أثناء حضوره الحفل الذي اقتصر على فقرات أقل مقارنة بالسنوات السابقة، بسبب الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي اتخذتها سلطات البلاد، للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي