أضرار لأدوية الرجيم على الحمل

2020-09-07 | منذ 2 شهر

يلجأ الكثير ممن يعانون من مرض السمنة، لخسارة الوزن بتناول العقاقير، ولكنها تمثل خطرًا كبيرًا إذا تم تناولها دون استشارة الطبيب المختص، وتزيد خطورتها في حالة الحمل.

ووفقاً لما ذكره موقع “بولد سكاي”، إليكم 4 أضرار لأدوية الرجيم على الحوامل:

– عدم وجود معلومات السلامة:

أدوية الرجيم لا تظهر كيفية فقدانك للوزن بطريقة آمنة، خصوصًا خلال فترة الحمل، واستخدامك لها يعني أنك تخاطرين باستهلاك منتج غير خاضع لعملية الموافقة الصارمة أو الاختبار، وقد تسبب هذه المنتجات أخطارًا على الحمل.

– زيادة ضغط الدم ومعدل ضربات القلب:

تناول هذه الأدوية يسبب ارتفاع مستمر في ضغط الدم خلال فترة الحمل، وقد يقلل من تدفق الدم للمشيمة، وبالتالي حصول طفلك على عدد قليل من المغذيات وولادته بوزن ضئيل، بالإضافة إلى أن تقارير المستهلك توضح أن عقاقير التخسيس تعمل على زيادة معدل ضربات القلب للحامل بطريقة غير آمنة وضارة بحملها.

– احتوائها على مكونات ضارة:

مثل الكافيين، والذي قد يعبر المشيمة ويؤثر على الجنين بشكل سلبي، لهذا نصحت جمعية الحمل الأمريكية السيدات بتجنب بعض أنواع الأعشاب، مثل الايفيدرا التي تدخل في صناعتها خلال فترة الحمل، لأنها تفتقر إلى معلومات السلامة، كما أنها قد تسبب الإجهاض أو خطر الولادة المبكرة.

– فقدان الوزن خلال الحمل:

يقول مركز الطفل أن زيادة الوزن الصحي خلال الحمل يتراوح بين 25 لـ 35 رطل، فإذا كانت الحامل تعاني من زيادة في الوزن فلا يفضل أي محاولة لإنقاصه، لأن الجنين يحتاج إلى السعرات الحرارية الزائدة والمواد الغذائية الأساسية لنموه بشكل صحيح.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي