بسبب عمل محتمل عن الأميرة ديانا..

عقد هاري وميغان مع "نتفلكس" قد يؤجج الخلاف مع العائلة الملكية

2020-09-06 | منذ 1 سنة

الأمير هاري وميغان وويليام وكيت ميدلتون

كشف تقرير نشرته صحيفة Mirror البريطانية، السبت 5 سبتمبر/أيلول 2020، أن العقد المبرم بين شركة نتفلكس للإنتاج والأمير هاري وزوجته ميغان ماركل، من المحتمل أن يتضمن عملاً عن والدته الأميرة ديانا.

إذ يُقال -وفق التقرير البريطاني- إن دوق ودوقة ساسكس ناقشا فكرة فيلم ضمن صفقتهم التي وصلت قيمتها إلى 150 مليون دولار مع شركة البث العملاقة. وفي حال حصول الفيلم على الضوء الأخضر، فسيجري إعلام الأمير ويليام، لكن المُطلّعين يخشون أن الأمر قد يُؤجّج الخلاف المُؤلم بين الشقيقين.

عمل وثائقي طويل: وقال مصدرٌ للصحيفة: "يُناقش آل ساسكس عملاً وثائقياً طويلاً عن تاريخ وتراث عائلة الأميرة ديانا. وسيكون بمثابة إهداءٍ لديانا، وترويجٍ لكافة الأعمال الخيرية التي قدّمتها. وترغب نتفلكس كذلك في تقديم وثائقي عن ديانا، وهو أمرٌ يُحاولون تحقيقه منذ فترة".

لكن المصدر أضاف عن تأثير ذلك على الأميرين: "تُمر علاقة ويليام وهاري بفترةٍ صعبة، ولم يتحدّثا إلى بعضهما البعض من ثلاثة أشهر. ومن المحتمل أن تُؤجّج هذه الخطط من الخلاف. لكن ويليام سيكون أول مَن يعلم في حال حدوثها بالطبع".

أما في حال تنفيذ وثائقي هاري وميغان فسوف يُغطّي تراث ديانا والإرث المُذهل الذي خلّفته. إذ ساعدت الأميرة -التي كانت تبلغ من العمر 36 عاماً حين تُوفّيت في حادث سيارة بباريس عام 1997- في تغيير انطباع العالم عن الإيدز حين أمسكت بيد رجلٍ مُصاب بفيروس العوز المناعي البشري عام 1992.

كذلك حاربت من أجل حظر الألغام الأرضية، وساعدت الجمعيات الخيرية التي تُكافح إدمان المخدرات، والتشرّد، وفقر الأطفال.

تكلفة ضخمة للفيلم: وسيحظى فيلمٌ عن الأميرة باهتمامٍ ضخم. إذ تمتلك خدمة نتفلكس نحو 192 مليون مشترك، منهم 12 مليون بريطاني، وجمعت أرباحاً تُقدّر بـ1.7 مليار جنيه إسترليني (2.26 مليار دولار) في عام 2019 . وتشمل أفلامها الأكثر مشاهدة Birdbox وMurder Mystery، مع 80 مليوناً و73 مليون مشاهدة على الترتيب. ومسلسل Stranger Things الذي حصد 64 مليون مشاهدة.

فيما ظهرت أنباءٌ الأيام الماضية حول تدقيق العائلة الملكية في صفقة هاري وميغان لإنتاج الأفلام الوثائقية والأفلام.

إذ زعم أحد المُطّلعين أنه رغم تخلّيهم عن الواجبات الملكية في وقتٍ مُبكّر من العام الجاري مع أُمنيات طيبة من الجميع، لكن أُوضِح لهم أنّ أيّ صفقات تجارية مستقبلاً "ستخضع للنقاش".

أما في أكتوبر/تشرين الأول 2019 فقال هاري في وثائقي تلفزيوني إنه وويليام يسلكان طرقاً مُختلفة.

حيث صدر التعليق في وثائقي قناة ITV بعنوان "Harry & Meghan: An African Journey". إذ قال: "إن جزءاً من هذا الدور، والوظيفة، والعائلة يُحتم على المرء العمل تحت ضغط. وهنا تحدث الكثير من الأمور التي لا مفر منها. ولكنّنا أشقاء. وربما نسلك طرقاً مُختلفة، ولكنني سأظل موجوداً دائماً لمساعدته، والأمر نفسه ينطبق عليه. أنا أحبه من كل قلبي. والأشقاء يعيشون أياماً جيدة وأخرى سيئة".

تمثال للأميرة ديانا: ورغم كل شيء، من المتوقع أن يتواصل ويليام مع هاري في عيد ميلاده الـ36 يوم 15 سبتمبر/أيلول.

فيما صرّح المصدر: "أخبر هاري بعض الأصدقاء بأنه سيقف بجوار ويليام للكشف عن تمثالٍ لديانا في يوليو/تموز المقبل".

إلى ذلك يعيش هاري مع ميغان وآرتشي في لوس أنجلوس منذ مارس/آذار. وفي يوليو/تموز، اشتروا منزلاً بقيمة 11 مليون جنيه إسترليني (14.6 مليون دولار) في مونتيسيتو شمال ماليبو.

وحين سُئل عن المحادثات والخلافات بين الشقيقين، أجاب مُتحدثٌ باسم الأمير ويليام: "هذا ليس أمراً نرغب في التعليق عليه". كما أضاف متحدثٌ باسم نتفلكس: "ليس لدينا ما نقوله حول برامجنا المستقبلية في الوقت الحالي".

في حين لم تُرد ميغان أو هاري على طلبات التعليق.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي