هاري وزوجته ميغان يوقعان عقداً لإنتاج أعمال مع “نتفلكس”

2020-09-04 | منذ 1 سنة

الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل

أعلنت منصة نتفلكس الأمريكية، الأربعاء 2 سبتمبر/أيلول 2020، عن توقيع دوق ودوقة ساسكس هاري وميغان، اتفاقاً يمتد لعدة سنوات مع شركة البث، سينتج الزوجان الملكيان على أثره أفلاماً وحلقات حصرية لشركة البث، تشمل حلقات مكتوبة ووثائقيات وأفلاماً روائية وبرامج للأطفال.

وفق تقرير لموقع CNN الأمريكية، الخميس 3 سبتمبر/أيلول 2020، فإنه ربما يشارك الأمير هاري وميغان ماركل في الظهور ببعض المشاريع، إلا أن ميغان لا تنتوي العودة إلى التمثيل، إذ سبق

أن تألقت ميغان في مسلسل Suits الذي أنتجته شبكة USA Network في الفترة من 2011 إلى 2018.

تفاصيل: لم يُكشف عن الشروط المالية للصفقة. وكانت صحيفة The New York Times الأمريكية أول من نشرت الخبر.

من جانبها، أوضحت شبكة نتفلكس أن الزوجين "ملتزمان بإبراز الأصوات المتنوعة أمام الكاميرا وخلفها"، و"بضمان تنوع ممارسات التوظيف للأدوار الرئيسية التي يشغلانها بنشاط في شركة الإنتاج الخاصة بهما".

في يناير/كانون الثاني 2020، أعلن هاري وميغان عن "تخلِّيهما" عن أدوارهما في العائلة المالكة البريطانية، وأنهما سيقضيان وقتهما بين المملكة المتحدة وأمريكا الشمالية.

منذ ذلك الحين، عكف الزوجان على شراء منزل بولاية كاليفورنيا، وانخرطا في صناعة الترفيه. على سبيل المثال، كانت ميغان راوية الأحداث في فيلم "Elephants" الوثائقي المعنيّ بالطبيعة والذي أنتجته شركة ديزني.

من ثم، كانت صفقة نتفلكس هي الخطوة التالية في هذا التحول.

طموح الثنائي الملكي: من جهتهما، قال دوقا ساسكس في بيان لهما، الأربعاء 2 سبتمبر/أيلول: "سينصبُّ تركيزنا على صناعة محتوى يُعنى بنقل المعلومة لكنه أيضاً يبعث بالأمل، وذلك من خلال عملنا مع مجتمعات متنوعة وبيئاتها، لإلقاء الضوء على الناس والقضايا في جميع أنحاء العالم.

يسعدنا العمل مع تيد ساراندوز وسائر الفريق في نتفلكس التي سيساعدنا معدل وصولها غير المسبوق، على مشاركة محتوى مؤثر يفتح المجال لاتخاذ رد فعل نافذ".

إنجاز جديد: بالنسبة لنتفلكس، تتشابه الصفقة كثيراً مع صفقة أخرى أبرمتها الشركة مع باراك وميشيل أوباما في عام 2018.

إن التعاون مع هاري وميغان لا يسمح للشركة فقط بالعمل مع اثنين من أشهر الأسماء في العالم، ولكنه يمدها أيضاً بالمحتوى المطلوب، وهو الأمر الذي يعد بالغ الأهمية، خصوصاً مع ظهور مزيد من خدمات البث، مثل Disney + وPeacock عبر الإنترنت، ومنافستها نتفلكس في الحصول على وقت المستهلك وأمواله.

من جانبه أعرب تيد ساراندوز، الرئيس التنفيذي المشارك ومدير المحتوى في نتفلكس، عن سعادته بالصفقة المبرمة، إذ قال في تصريح له: "نحن في غاية الفخر باختيارهما منصة نتفلكس لتكون بيتهما الإبداعي، متحمسون للعمل معهما على سرد الحكايات التي يمكن أن تساعد في خلق قدرة على المواجهة وزيادة مستويات فهم الجماهير في كل مكان لما يحدث بالعالم".

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي