وصفه بـ"اللعب بالنار" وقد يؤدي الى فوضى إنتخابية

في مقابلة مع الـ"سي أن أن" : وزير العدل الأميركي يحذر من التصويت بالبريد في انتخابات الرئاسة

2020-09-02 | منذ 2 شهر

بار يقول إن التصويت بالبريد أمر "خطير"واشنطن - حذر وزير العدل الأميركي، وليام بار، في مقابلة مع محطة "سي أن أن" التلفزيونية الأميركية، الأربعاء 2-9-2020، من التصويت بالبريد في انتخابات الرئاسة، المقررة في الثالث من نوفمبر المقبل.

وقال، بار، إن التصويت بالبريد يفتح المجال أمام "التزوير وإجبار الناخبين على الاقتراع" مضيفا أنه "أمر متهور، وخطير، ولعب بالنار".

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قد أعلن مرارا رفضه التصويت بهذه الطريقة، محذرا من نتائج "كارثية".

وتقول الأطراف، التي تؤيد الفكرة، وغالبيتهم ديمقراطيون، إن الهدف هو الحد من أخطار تفشي فيروس كورونا المستجد، في بلد هي الأكثر تضررا منه.

والتصويت عبر البريد معمول به منذ أمد طويل، لكن الجدل ثار حوله بشدة هذه المرة، نظرا لتوسيع نطاق استخدامه، والتوقعات بوصول عدد المقترعين من خلاله إلى رقم قياسي.

وجادل منتقدو الفكرة بأن التأخير في استلام بطاقات الاقتراع عبر البريد، وفرز الأصوات، من شأنه، تأخير الإعلان عن نتيجة السباق أياما أو حتى أسابيع وليس يوم الانتخابات كما هو معهود.

وهناك مخاوف أيضا من حدوث تزوير، نظرا لأن تسليم أوراق الاقتراع يتم بعيدا عن أعين الجمهور، وبالتالي تزداد فرص سرقة هوية الناخبين، كما أن مسار إرسال الناخبين بطاقات الاقتراع لفرزها ليس بمستوى أمان الاقتراع الشخصي التقليدي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي