بيلوسي تنصح بايدن بعدم إجراء مناظرة مع ترمب

2020-08-28 | منذ 2 شهر

بندر الدوشي

قالت رئيسة مجلس النواب الديموقراطية نانسي بيلوسي الخميس  27 أغسطس 2020 إنها لا تعتقد أنه يجب أن تكون هناك أي مناظرات رئاسية قبل انتخابات نوفمبر، معتبرة أن المرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن لا ينبغي أن "يضفي شرعية" على المناظرة مع الرئيس دونالد ترمب.

وقالت بيلوسي للصحفيين "لا أعتقد أنه ينبغي أن تكون هناك أي مناظرات، لا أعتقد أن رئيس الولايات المتحدة قد تصرف بطريقة تفسح المجال لأي شخص لديه أي ارتباط بالحقيقة والأدلة والبيانات والحقائق".

وأضافت: "لن أضفي الشرعية على محادثة معه أو مناظرته حول رئاسة الولايات المتحدة".

وأشارت: "أعتقد أنه سيتصرف على الأرجح بطريقة أقل من كرامة الرئاسة"، مستشهدة بما وصفته بأفعاله "المشينة" خلال مناظرات عام 2016 ضد وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون. وأضافت: "إنه يفعل ذلك كل يوم.. لكنني أعتقد أنه سيستخف أيضًا مما يفترض أن تدور حوله المناظرات".

وبدلاً من ذلك، اقترحت بيلوسي أن يأخذ المرشحون مراحل منفصلة وأن يجيبوا على أسئلة حول سياساتهم في "محادثة مع الشعب الأميركي". لكنها أقرت بأن حملة بايدن "تفكر بطريقة مختلفة في هذا الأمر".

وتأتي تصريحات بيلوسي في وقت قال البعض داخل الحزب الديمقراطي إن بايدن لا ينبغي أن يشارك في المناظرات مع ترمب.

وكانت بيلوسي قد ألمحت إلى أنها لا تعتقد أن بايدن يجب أن يناظر ترمب خلال مقابلة الأسبوع الماضي مع ديفيد أكسلرود في البودكاست الخاص به.

وقالت: "رأيي.. لن أناظر ترمب ما لم يكن لدي جهاز كشف الكذب أو تحقق من الحقيقة"، مضيفة أن بايدن "قال إنه سيفعل، وهذا رائع". وقالت: "تذكر عندما كان يطارد هيلاري كلينتون أثناء المناظرة.. لماذا لم تقل الصحافة عد إلى مكانك؟ لماذا سمحوا بحدوث ذلك؟"

ورفضت حملة بايدن النصيحة بتخطي المناظرات، حيث قال متحدث في وقت سابق من هذا الشهر إنه يتطلع إلى مناظرة الرئيس. كما أكد بايدن يوم الخميس في تصريحات على "إم إس إن بي سي" MSNBC إنه سيناظر ترمب.

ويقول العديد من القادة الديمقراطيين الآخرين إن على بايدن ألا يخشى مناظرة ترمب قبل الانتخابات، بما في ذلك السيناتور إليزابيث وارين. وقالت وارين: "لقد أجرينا مناظرات رئاسية لفترة طويلة الآن، وكانت وسيلة لكثير من الناس في جميع أنحاء البلاد لرؤية منهجية المرشحين".

وسعى ترمب وحملته إلى التشكيك في اللياقة العقلية لبايدن والتأكيد على زلاته اللفظية السابقة، ودفعوا لمزيد من المناظرات في وقت قريب.

وقال بايدن نفسه إنه "سؤال مشروع" أن نسأل عن اللياقة العقلية لأي مرشح فوق سن السبعين، بينما رفض هجمات ترمب. وقال بايدن في مقابلة حديثة مع شبكة "إيه بي سي نيوز" ABC News: "الشيء الوحيد الذي يمكنني قوله للشعب الأميركي.. شاهدني".

كما طلب الرئيس ترمب من المرشحين إجراء اختبارات تعاطي المنشطات قبل المناظرة الأولى ضد بايدن في كليفلاند في 29 سبتمبر، مشيرا إلى أن الأدوية قد حسنت أداء نقاش نائب الرئيس السابق ضد السناتور بيرني ساندرز في مارس.

وحددت لجنة المناظرات الرئاسية 3 مناظرات بين بايدن وترمب، وواحدة بين نائب الرئيس مايك بنس ونائبة بايدن السيناتور كامالا هاريس.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي