وزير خارجية بريطانيا يفاجئ الفلسطينيين.. كشف لهم أنه تخرج في إحدى جامعاتهم قرب رام الله (فيديو)

2020-08-28 | منذ 1 سنة

وزير خارجية بريطانيا دومينيك راب

كشف وزير خارجية بريطانيا، دومينيك راب، أثناء زيارته الأخيرة إلى رام الله ولقائه برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أنه أحد خريجي جامعة بيرزيت الفلسطينية، بالضفة الغربية المحتلة.

وتداولت صحف محلية فيديو لوزير خارجية بريطانيا أثناء مؤتمر صحفي مع رئيس الحكومة الفلسطينية محمد اشتية، إذ عبّر راب عن سعادته بالعودة لزيارة جامعة بيرزيت التي تخرج فيها قبل 22 عاماً.

كما أكد الوزير البريطاني التزام بلاده بمبدأ حل الدولتين، ومعارضة خطة الضم الإسرائيلية، معتبراً أن تعليق "إسرائيل لضم أراض هو خطوة أساسية نحو تعزيز السلام في الشرق الأوسط، من المهم البناء على هذه الديناميكية الجديدة".

وفي وقت سابق أعلن وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، أن زيارته لفلسطين ستكون من أجل بحث سبل عودة مفاوضات السلام بين الجانبين.

كما أكد راب أنه لا يمكن التفاوض على حل الدولتين لضمان تحقيق سلام دائم إلا بين حكومة إسرائيل والسلطة الفلسطينية.

من هو راب؟: ودومينيك راب هو وزير خارجية بريطانيا تولى منصب رئاسة الوزراء بعد إصابة بوريس جونسون بفيروس كورونا، ودرس دومينيك في مدرسة "الدكتور كالونر" للمتفوقين بإنجلترا، وتخرج في كلية الحقوق في جامعة أكسفورد، ثم حصل على الماجستير في جامعة كامبريدج.

كما ينحدر راب من أبٍ يهودي من جمهورية التشيك لجأ إلى بريطانيا هرباً من النازيين عام 1938. وله ابنان من زوجته البرازيلية إريكا راي، التي تعمل مديرة في مجال التسويق.

عمل راب محامياً في مجال التجارة ووزارة الخارجية قبل دخوله عالم السياسة عام 2006 حيث عمل مساعداً لنائب المحافظ المؤيد لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ديفيد ديفيس، وبعدها وقف في صف النائب المؤيد لبقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي لدومينيك غريف.

انتخب راب لأول مرة نائباً في البرلمان عام 2010، وفي العام التالي، أثار غضب وزيرة الداخلية آنذاك تيريزا ماي، بعد أن وصف بعض النسويات بـ "المتعصبات البغيضات" في مقال له على الإنترنت، وادعى أن الرجال يتلقون "معاملة غير عادلة".

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي